غير مصنف

Welcome George Bush You Are Lighting

وفقا لبيان صدر عن البيت الابيض سيسافر الرئيس بوش الى اسرائيل والضفة الغربية والكويت والبحرين والامارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومصر من الثامن حتى السادس عشر من يناير المقبل 2008.

ياهلا والله فيك يا بوش نورتنا ..مثل مايقول غانم السليطي في مسرحية عنبر و11 سبتمبر … بدلاً من كلمة نورتوا بالعربية للأمريكان قالها

welcome you are lighting

حقيقة الآمال معقودة على هذه الزيارة رغم أن البعض يحاول الآن أن يضغط على الحكومات ، بالله عليكم أي ضغط تبغونه تحلموا !! في  وقت أخذ البعض يرسل رسائل لإستنكار الزيارة بينما الديوان الملكي البحريني رحب بالزيارة نفسها.

الضغوطات تمثلت ببعض أصوات معارضة بلغات المسجات النصية تطالب فيها بإستنكار الشعب كله أياً كان سعودياً بحرينياً أماراتياً مصرياً فلسطينياً كويتياً أيا كان … المهم الإستنكار ومقاطعة أي منتج أمريكي إحتجاجاً على هذه الزيارة.

العجيب أن هؤلاء جهدهم ملاحظ ولكن لايرقى بالعقل ، فما يحدث في الخليج يحتاج للحظة تأمل هل تحتاج زيارة بوش هذه للمعارضة والتنديد بينما الواقع يفرض علينا التأقلم مع أمور كثيرة منها القواعد الأمريكية الموجودة في الخليج نفسه ؟

أرى أن التمهل وعدم الإستعجال في المعارضة في هذه الأمور وتضخيمها وعدم التمهل في الحكم على الزيارة بالمخاطرة بعض الشيء وأخذ تصرفات طفولية لدى البعض في تصرفات لاتدخل العقل أساساً.

بالرغم من أن كل فترة رئاسية لرئيس أمريكي تكون مختومة بسيل من الزيارات لتثبيت سياسته في المنطقة المهمة وقد أختار بوش هذه المرة منطقة الشرق الأوسط

ولعل القارئ يقول ؟ هل تعني أن نترك الأمور علناً هكذا ؟ وأن لا نعارض وأن لانستنكر وأن نشجب وان ندين وأن نستفهم وأن نخاطب …. إلخ

الجواب لديكم  متأملاً في الإجابة عن أسئلة بسيطة

ما هو رايك في زيارة جورج بوش لمنطقة الشرق الأوسط؟

هل صحيح ان الرئيس جورج بوش رئيس السلام ؟؟

هل تؤيد ما قام به في العراق ؟؟

هل الرئيس جورج بوش من صانعى  حقوق الانسان في العالم؟؟

هل الرئيس جورج بوش صادق في دعمه لقيام دولة فلسطينية ؟؟
 
هل الى جورج بوش يد في الحرب على لبنان السنة الماضية ؟؟

الآمال على زيارة بوش المرتقبة الى الشرق الاوسط :

  •  الزيارة ستشكل انخراط بوش لمواصلة الضغط لتحقيق رؤيته لحل بدولتين للنزاع الاسرائيلي الفلسطيني.

  • نقلاً عن راديو سوا عن مصادر البيت الابيض تأكيداتها ان الرئيس بوش يراهن في السنة الاخيرة من ولايته على تحقيق انجاز انشاء الدولة الفلسطينية وسيكرس الجولة لدفع رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لتنفيذ ما تعهدا القيام به في مؤتمر انابوليس للتوصل الى اتفاق سلام نهائي بينهما ولتحقيق تقدم ايضا على صعيد التسوية العربية الاسرائيلية .

  • وصرحت ميشيل دن من كبار باحثي مؤسسة /كارنجي/ للسلام الدولي في واشنطن بأن الجولة ايجابية لانها تهدف لتشجيع مفاوضات السلام وتعبئة الدعم الاقليمي والدولي لانجاحها .

  • واعربت دن لراديو/سوا/ الامريكى عن اعتقادها بأن / من المهم جدا ان يتعرف الرئيس بنفسه على الوضع على القيادة في الشرق الاوسط .. اما بالبنسبة للعملية السلمية فانه يجب على بوش نفسه ان يشارك فيها دبلوماسيا وذلك لما لديه من المام تام ومعرفة شخصية عن الموضوع .

  • كما اكدت كوندوليزا رايس وزيرة الخارجية الامريكية من جانبها انها ستنشط للرئيس بوش لمساعدة عباس واولمرت لاكمال اتفاق سلام نهائي خلال العام المقبل .. معربة عن اعتقادها بأن توجه الرئيس بوش الى المنطقة بحد ذاته سيواصل اعطاء بعض الدفع لعملية السلام والاطراف عادة تميل عندما ياتي الرئيس الى المنطقة للتحرك قدما الى الامام بدلا من الوقوف في حالة من الجمود ولهذا فانني اعتقد انه سيكون للزيارة تأثير فعال على مسار المفاوضات .

  • الزيارة تتضمن اللقاءات التي سيعقدها الرئيس بوش مع زعماء المنطقة وستتناول التطورات في العراق ولبنان والتحديات الايرانية والامن الاقليمي والروابط الاقتصادية والعلاقات بين الولايات المتحدة وحلفائها المقربين.

Ammar Mohammed

عمار محمد ، مستشار ومدرب بالتسويق الرقمي ، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. أخي عمار :
    قبل أن ينظر البعض إلى هذه الزيارة التي يقولون عنها إيجابية ، لا بد أن ينظروا إلى ما حققه مؤتمر أنابوليس ، و الذي كان الكثير من العرب يعقد الأمل عليه ، أنا أعرف أننا حينما نقع بالخطأ نتعلم منه مرة ثانية ، أما كبرائنا ، فيقعون بالأخطاء وتطير الأوراق و نتنازل بالمعاهدات والمواثيق ، يا أخي إن الأمم قد تصاب بنكسات ، و المصلحين قد يتعثرون في أول خطوات الطريق ، ولكن إخفاق العرب و هزائمهم ليس من ذلك في قليل و لا كثير …

  2. بالعكس عمار ، أنا سعيد جدا بزيارة بوش !
    لأن ما سوى ذلك إلا أن يجلس في البيت الأبيض ويرفع سماعة التلفون على حكامنا ويأتونه ” طيار” .
    على الأقل نحفظ ماء الوجه ونقول الرجل هو صاحب الحاجة ، يجب أن يتكبد العناء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى