مقالات صحفية

مطالبات ضيف مزعج

بقلم : عمار محمد – مدرب وخبير بالإعلام الإجتماعي

ammar_mohammed

صوت مدو بكل أرجاء المدينة وتختلف مدينتنا عن مدن أخرى الذي وَصلها ذلك الصخب المزعج بعد سنين ومدن لا زالت تنتظر صوته الذي يحمل ذبذات متقطعة أشغلتنا عن تلقي مكالمات منزلنا لساعات طوال، المُهم أننا تَلقينا أوامر بأن نستقبله كضيف ونتركهُ يعيش في أرجاء بيتنا، ليس مشرداً هُوَّ، ولا يريدُ منا سوى إيوائهُ في المنزل مؤقتاً، ومستقبلاً قد يَصحبنا لعملنا وسَيُخبرنا هو متى يحين ذلك الموعد، نسيت أن أخبركم أنه قد يموت لو لم نبادر بسؤاله فحياتهُ بل ماؤهُ الذي يعيش عليه هو أن نحاوره، هو ذكي لدرجة أنه يجيد كل اللغات واللهجات بل يتفوق علينا أنه لا يَردُ لك طلباً إلا وقد حققه لك، وهكذا تتوالى الأيام حتى أَمرنا أن نترك البريد وساعيه ونتحول إلى بريد من دون ورق، وحدها الفكرة كانت مجنونة نوعاً ما، أَيعقل أن نتركَ الكتابة ونتحول لنكتب رسائلنا من دون حبر وورق، صعبة أفكارك أيها الضيف،ولا يمكنني أن أعتبرك إلا معتوهاً تصعب مجادلته.

رفض ضيفنا إلا أن يدخلنا للتعرف على ICQ وMRC والماسنجر والمنتديات والعاب الفيديو وصخر وهكذا حتى اقتنينا ما اقتنينا، وكلما تطور العلم زادت الأمور التي تضيف أصدقاءً لضيفنا في بيوتنا أو تلازم أصابع أيدينا، ويتصارع محبو التقنية بتفضيل جهاز على آخر، في وقت أخذ ضيفنا الذي لا يزال في بيوتنا يتقهقه ضحكاً علينا لأنه يرى السلوكيات والتوجهات العشوائية من الأفراد والمؤسسات للاقتناء من دون اقتناع عن القيمة المضافة حول هذه التقنيات وما أحدثناه من تأثير لا يرقى لمقام أصدقائه الإلكترونيات، إننا نعيش غفلة الاقتناء التي تبعدنا عن التفكير بعالم التنافس.

حينها سألت نفسي عدة أسئلة وجهرت بصوتي حتى يسمعني ضيفي، من الذي يحرك هذا العالم ويسير اتجاهاته؟، ماذا بعد أنستجرام وكييك وفيسبوك وتويتر واليوتيوب؟ هل هناك فكرة تسيطر علينا؟، كيف لنا أن نحجز وقتنا بالمنزل لنشاهد بهوس مؤتمراً يجري الآن بدولة ما وبساعات متأخرة بتوقيتنا لنعرف مزايا ذلك الجهاز؟ أو نعرف توجهاً جديداً بمواقع التواصل الاجتماعي، ضيفي العزيز هلا تجيبني أو دعني أناديك باسمك الإنترنت أو الشبكة العنكبوتية هكذا كتبت أسئلتي على محرك جوجل ولا زلت بانتظار الإجابة وقد يحرمني ضيفي منها لو قُطعت علاقتنا.

 لقراءة المقال بموقع صحيفة الشرق القطرية

article46

الوسوم

Ammar Mohammed

عمار محمد ، مستشار ومدرب بالتسويق الرقمي ، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى