مقالات صحفية

ماذا يحدث بحياتك دون مواقع التواصل الاجتماعي؟

بقلم : عمار محمد – مدرب وخبير بالإعلام الاجتماعي

ammar_mohammed* تنتهي لحظات الاصطناع في الكثير مما ينشر حولنا، الناس ستعيش حياة لا تعتمد على المظاهر كثيراً بقدر ما تكون حياة بعيدة عن الرفاهية الزائدة.

* ستكتشف أن في الحياة العديد من الأماكن التي كنت تمر عليها ولا تعلم عنها ، ستختلف زوايا نظرك لما حولك.

* ستنام مرتاح البال من عدم وصول رسالة ما لشخص ، أو تجاهلك لعدم الرد على شخص ما، لا يزعجك شحن جوالك لأنك متواصل مع أحبائك بالواقع.

* لن تصل لك أخبار تافهة والمقاطع المضحكة أو مقالب تضر حياتنا الاجتماعية.

* ستتوقف الإشاعات عن الوصول لك وستتمكن من معرفة الأخبار بشكل صحيح قدر الإمكان.

* لن ترى كلمات السب والشتم ولا من يتطاول على الأشخاص أو من هم أعلى أو أدنى من مستواه.

* في حال سفرك ستستطيع الاستمتاع بلحظات كثيرة دون تضييع فرص يشغلك الجوال دائماً عنها.

* ستجد وقتاً أكثر لهواياتك والأمور التي تحبها، ستكون أنت دون تقليد الآخرين.

* تستفيد من أصدقائك، بأنها علاقاتك الحقيقية دون نظرات ما تنشره أو ما تأكله، يريدونك لأنك صديق وفي فقط.

* ستتغلب على الكثير من حالات التشتت والانزعاج من كثرة الأخبار وتسارعها، ستعيش عالمك الخاص بأن تسمع ما تريد وتقرأ ما تريد وتشاهد ما تريد.

* ستختفي منا المصطلحات الرقمية التي تجاوزنا استخدامها مثل المدون أو المشهور أو البلوجر المعروف، أو النجم اللامع .. إلخ.

* ستراجع الكثير من لحظات حياتك ، تستغل الفرص التي تأتيك بسرعة ولا تنتظر نقاشها على الواتساب أو تداولها للآخرين دون أن تستفيد مما تنشره ويصل لك.

* ستنعدم منك حياة الأرقام والمشاهدات والتعليقات، سيصل لك النقد شفهياً أو ممن يعزون عليك ويحرصون على سمعتك.

* لن نحتاج لقوانين تستحدث في الجرائم الإلكترونية والاختراقات، ستكون بمثابة أرشيف يستفاد منه.

لقراءة المقال

Ammar Mohammed

عمار محمد ، مستشار ومدرب بالتسويق الرقمي ، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى