مقالات صحفية

كيف خسر الفيسبوك 3 مليارات دولار؟

بقلم : عمار محمد – مدرب وخبير بالإعلام الاجتماعي

ammar_mohammedتفاجأ أكثر من ملياري مستخدم لموقع الفيسبوك بتغييرات جذرية أعلن عنها مؤسس الموقع مارك زوكربيرج حيث ستركز الشركة على زيادة التفاعلات الاجتماعية بين المستخدمين في شريط الأخبار ، إضافة لمتطلبات المستخدمين بفصل منشورات المؤسسات عن التفاعلات الشخصية من أصدقائهم على الشريط الزمني لأي مستخدم ، مما يعني عدم ظهور المحتوى المنشور على صفحات المؤسسات إلا إذا نشرها شخص من قائمة الأصدقاء لديك، لذا كانت هذه مبررات أساسية لتحتسب في صف الفيسبوك لتغيير طريقة عرض محتواها وجعل المستخدمين يقضون وقتاً أقل في التفاعل والتواصل بين بعضهم البعض ، ومن جانب نفسي آخر يوصل التفاعل الالكتروني بين المستخدمين للشعور بالرضا والسعادة في متابعته للاخبار والتفاعلات مع محيطه.
إن هذا التغيير الجذري يسمى تغييراً في خوازميات الموقع الأساسية حيث إن المحتوى الظاهر للمستخدم سيختلف شكله ومدة تفاعله مع المستخدمين مما يجعل الموضوع قابلاً للدراسة والتحول في عالم التفاعل الرقمي ، أيضاً التغيير الجذري هذا يدفع لنسف ما بني على الماضي ، فكم من المواد العلمية التي تحدثت عن الفيسبوك ستغير الآن من مساراتها فقط لهذا التغيير البسيط في اعتقادكم ولكنه كبير في أثره على عملية التفاعل والتسويق بين المستخدمين والمعلنين.
انتهاج الفيسبوك لهذا النموذج غير من المستوى الاقتصادي للفيسبوك حيث خسرت هذه التغييرات أكثر من 3 مليارات دولار أمريكي حسب صحيفة الأندبندنت البريطانية ، وأصبحت وسائل الاعلام التقليدية في تحدٍ تجاه انتشارها وزيادة شعبيتها مما يلزمها اضطراراً الآن لدفع مبالغ للتسويق للمحتوى مما يعطي فرصة للفيسبوك باسترجاع خسارته في فترة قياسية أو تراجع مستخدمي الموقع مما يعني سقوط أكبر موقع اجتماعي على مستوى العالم ، تحديات تحملها 2018 ولا نعلم ماذا تحمل في طياتها للكتاب الأزرق؟

لقراءة المقالة:

الوسوم

Ammar Mohammed

عمار محمد ، مستشار ومدرب بالتسويق الرقمي ، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق