مقالات صحفيةإعلام

خلك إيجابي

بقلم : عمار محمد – مدرب وخبير بالإعلام الإجتماعي

ammar_mohammedهل تريد أن تجذب لك متابعين وتكسب أكبر عدد منهم؟ وهل يمكن أن يكون ما ننشره عبر تويتر قد ينعكس على حياتنا الشخصية؟ لإجابة هذا السؤال سنحتاج لرصد الكلمات التي يكتبها الناس، وهذا ما قامت به دراسة قامت بقياس مستوى السعادة خلال الفترة من سبتمبر ٢٠٠٨ وحتى الآن في محاولة لرصد السعادة أو التعاسة في تغريدات مستخدمي تويتر باستخدام أداة سميت هيدونوميتر والتي تعرض كل التفاعلات بشكل آني ولحظي.

الدراسة التي سميت “Happiness and the Patterns of Life: A Study of Geolocated Tweets” ونشرتها جامعة كورنال بداية شهر أبريل ٢٠١٣ حيث قامت بوضع قاعدة من ١٠ آلاف كلمة جرى اختيارها على أكثر ٥٠٠٠ كلمة تتكرر في ما كتب بالأغاني وما وردت على محرك جوجل ونيويورك تايمز وتغريدات تويتر ثم شملت تقييم كلمات عشوائية من ٥٠ مليون تغريدة وتمثل ١٠ ٪ مما ينشر يومياً على تويتر، فوجدوا أن أكثر الأوقات سعادة مناسبات كيوم الأم والحب وذكرى استقلال امريكا وكلما كان الوقت مبكراً كانت السعادة في أعلى مستوياتها.

وعن أكثر الأوقات حزناً كان زلزال تسونامي ٢٠١١ ووفاة مايكل جاكسون ٢٠٠٩ و إطلاق النار بحادث مدرسة ساند هوك وتراجعت نسبة السعادة في تفجيرات بوسطن بسبب تكرار كلمات الحزن والمأساة وكان اليوم الأكثر حزناً في تويتر هو ٢ مايو ٢٠١١ في إعلان مقتل بن لادن.

ووصف الباحثون أن تكرار الكلمات السلبية بدأ يزيد عن السنوات السابقة خصوصاً كلمات لا ولن وأبدأ وحثت الدراسة على أن ينبه صانعو السياسات أن ينتبهوا لمدى رفاهية الناس وليس في المحتوى الذي ينتجونه ، وهذا يدل على أن الكثير من السلبيين الذين ينشرون واقعاً مريراً عن مجتمعاتهم يساهمون في زيادة التعاسة في ما بيننا بشكل مباشر أو غير مباشر، ولذلك من الصعب أن نؤثر عليهم لو ما بادرنا بصنع الإيجابية في ما ننشره مما يدفعنا للسؤال لماذا لا توجد محطات اخبارية ومواقع إلكترونية تنشر الإيجابية بدلاً من السلبية والتركيز فقط على هذا الجانب ؟ الجواب لأن السلبية تحقق الكثير من المال وتلفت النظر واعتاد الناس على ذلك بينما الإيجابية لا يوجد لها تأثير في اعتقاد الكثيرين من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

حتى ننجح في التأثير وننشر السعادة في ما بيننا علينا نشر التغريدات الإيجابية من دون زج العديد من الموسوم “الهاشتاق” لأن ذلك يمكنكم من جذب عدد متابعين أكثر من ٣٠ مرة ممن ينشرون الأخبار السلبية ، ما رأيك أن تكون إيجابيا؟.

لقراءة المقال بموقع صحيفة الشرق القطرية

article30

Ammar Mohammed

عمار محمد ، مستشار ومدرب بالتسويق الرقمي ، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى