غير مصنف

بوركتم .. أصحاب العملية الفدائية في القدس الغربية


أحتضني وأعطاني حلاوة ، لم أعلم عن سر المناسبة فلربما جاءه خبر مولود جديد ، لا .. أخبرني بأن عملية فدائية حصلت في القدس الغربية وراح ضحيتها 8 إسرائيليين وإصابة 32 شخصاً ولم تتبنى جهة ما عن مسؤوليتها …سبحان الله ، رغم الحصار والألم جاءت هذه العملية الفدائية على مدرسة دينية يهودية بالقدس الغربية

حقيقة ما يجري في غزة وسط صموت عربي لم نعلم معناه ولكن جاءت حماس التي تبنت العملية حسب وكالات جاءت لتقول أن المقاومة مستمرة وأن طرد المحتل من أرض فلسطين مازال مستمراً ، الثأر لأطفال غزة ولجميع شهدائها الذين أستشهدوا في مجزرة أو محرقة إسرائيلية على قطاع غزة .. ليس إلا لأنه معقل المقاومة كما تسميه إسرائيل ويجب تصفية عناصر المقاومة من جذورهم.

ووسط تلك الأحداث جاء مجلس الأمن ليجتمع لإدانة العملية إلا أن موقف ليبيا المتمثل في سفيرها إبراهيم الدباشي كان مشرفاً وفي إعتقادي أشرف حتى من صمت العرب فقد أكد أن بلاده وعددا من الدول الأخرى اعترضت على إدانة الهجوم في القدس الغربية دون ذكر ما يجري بقطاع غزة, مشيرا إلى أن أربع دول أخرى أصرت على أن تتم الإشارة إلى قتل المدنيين في القطاع

وتساوت على أصابعي مواقف عديدة موقف إدانة العملية  الرئيس الأمريكي بوش بموقف الرئيس الفلسطيني عباس فبوش قال أنه هجوم بربري

 أما محمود عباس فأدان هجوم القدس مؤكداً عن إدانته لكل الهجمات التي تستهدف المدنيين من الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

هيلاري  كلينتون : إن واشنطن "ستستمر في الوقوف إلى جانب إسرائيل في معركتها ضد الإرهاب". أما أوباما فأكد هو الآخر وقوفه إلى جانب إسرائيل مدينا ما وصفه بالاعتداء الجبان.

 

 وزير الخارجية البريطاني ديفد ميليباند أعرب عن أسفه "للهجوم المخيف", معتبرا أن الهجوم "سهم أطلق على قلب عملية السلام التي أنعشت لتوها". كما أدانته الحكومة الإسبانية واعتبرته "اعتداء إرهابيا وحشيا", مقدمة تعازيها لتل أبيب عن هذه "الخسارة المأساوية للأرواح البشرية".

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، حيث وصفها متحدث باسمه بأنها "هـجوم وحشي".


وأدانها رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون، وقال إن "طريقة الإجابة على رجال العنف هؤلاء هي التحرك قدما في عملية السلام بالسرعة الممكنة".


أما الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي فوصف العملية بـ"الاعتداء الجبان والوحشي".


اما وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنر قال :  إن بلاده تدين بشدة "الهجوم الرهيب الذي وقع بالقدس الغربية في مدرسة تلمودية وأسفر عن مقتل عدد كبير من المدنيين". ودعا كوشنر في الوقت ذاته إلى متابعة التفاوض من أجل إقامة دولة فلسطينية.


وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إنها تأسف للعملية، وقدمت تعازيها هاتفيا إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي.

 

نهاية المطاف لتستمر المقاومة ولتستمر جميع الفصائل الفلسطينية في الرد على ما يجري في غزة ولنخرج العدو الإسرائيلي من أرض فلسطين . فعلاً إنها العزة في زمن الصعاب

 


صور أخرى من العملية الفدائية:







Ammar Mohammed

عمار محمد ، مستشار ومدرب بالتسويق الرقمي ، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. الله يحي هذا الشاب المجاهد الذي خرج من نبع الإسلام هذا الشاب الذي أدى إلى إنتقامنا من الغزاة الصهاينة ونحن في قطاع غزة نبعت بأحلى التهاني إلى أهل الشهيد المبارك الذي وضع قول العزة والإسلام من العلام والخروج من زمرة الفسق والنعم الراجح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى