مقالات صحفية

امتحان من نوع آخر

بقلم : عمار محمد – مستشار ومدرب التسويق الرقمي

ammar_mohammed
بقلم : عمار محمد – مستشار ومدرب التسويق الرقمي

يسود الهدوء قاعة الاختبار، الطلبة ينتظرون توزيع الأسئلة ، يشرف كل معلم على جزء من القاعة لمراقبة الطلاب من أي محاولات للغش، بينما الطلبة منهمكون بالتفكير بنوعية الأسئلة التي ستصل لهم بعد قليل ، حان موعد الاختبار وبدأ توزيع الأوراق ، يجلس كل طالب مركزاً على ورقته ويقرأ الأسئلة من الأعلى للأسفل ، يجد السؤال الأول ويندهش من أسلوبه كان السؤال  علل أسباب رغبتك باستخدام التواصل الاجتماعي؟ فيجيب الطالب بما لديه من إجابات وحرصه على تعليم الآخرين والاستفادة منهم ونقل تجربته وخبرته بينما يتعثر بعض زملائه عن الإجابة، وينتقلون للسؤال الثاني ما هو تصرفك في حال وصلت لك إشاعة ما؟ يخيم الصمت على القاعة حينما قرأ مدرس مادة التواصل الاجتماعي السؤال ، حاولوا تذكر ما شرحه المدرس لهم من قيم وآداب ، البعض اعتبر إجابته سهلة وقام بكتابة رؤوس أقلام للإجابة بينما الآخر تجاوز السؤال بعدم مقدرتهم على حله وصعوبة الوصول للجواب الصحيح حسب رأيهم ، يأتي طالب ليطلب من المدرس إكمال قراءة الأسئلة كان السؤال الثالث يحمل مفهوماً مختلفاً للطلاب كلهم فلم يكن سؤالاً مباشراً وإنما موضوع يتطلب جهداً بالكتابة ، عدد قيم ومبادئ لا تتنازل عنها بتواصلك الاجتماعي مع الآخرين ، هنا يتذكر البعض ما تعنيه القيم ، بينما الآخر لا يعرف الكلمة أساساً وتنازل عنها كثيراً ، يأتي السؤال الأخير في اختبار التواصل الاجتماعي ، أذكر كيف ستساعدك مواقع التواصل الاجتماعي على المعرفة و كيف ستتحكم بإدارة وقتك؟ اعتبر الطلبة (المتقاعسين) عن الدراسة السؤال صعباً ويستحيل الوصول لحله في زمن الاختبار، تطلب ذلك محاولات غش لم تنفع ، إنه اختبار التواصل الاجتماعي ينجح فيه من يثبت إجابته ويفشل به كل من تناقضت مبادئه وقيمه مع التواصل الاجتماعي.

لقراءة المقال

Ammar Mohammed

عمار محمد ، مستشار ومدرب بالتسويق الرقمي ، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى