غير مصنف

المكالمة المزعجة المؤلمة

بالأمس كانت بداية عطلة الأسبوع ، وحينها لم يسكت جوالي من المكالمات المتواصلة ، مكالمة تلو المكالمة ، وبعد صلاة المغرب بالتحديد جاءت لي مكالمة من رقم غريب فقررت أن لا أرد على هذا الرقم. مرة أخرى تكرر الإتصال وثانية وثالثة حتى مللت وقلت لأرد على هذا المتصل المزعج ؟

مرحباً … السلام عليكم …

قال لي: الأستاذ عمار

!! قلت له : أي نعم معاك تفضل من معاي؟

قال لي: أستاذ نسيتني بس باذكرك ، تتذكر المحاضرة اللي عطيتنا اياها في مدرسة ….. الإعدادية
قلت له: أي نعم

 قال لي : تتذكر الطالب اللي قال لك أن أبوه متعاطي مخدرات وكان هالطالب ينقل شنط المخدرات لأبوه

قلت له:أي نعم أنت فلان ؟

 قال لي : أي نعم أستاذ أنا هو … طلعت من دراستي ؟! لأنهم طردوني بعد ما غيابي تكرر وماقدرت أروح المدرسة. أستاذ وين محاضراتكم ؟ أستاذ ربعي كلهم في المدارس الثانية كانوا محتاجين من يوعيهم بس جيت مدرستنا ورحتوا عنا؟

طال الحديث مع هذا الطالب …. ورتبت أن ألتقي معاه في وقت لاحق….

 رن في بالي هالإتصال وتذكرت مواقف قضيتها في بعض المدارس الثانوية والإعدادية بعد جهود طيبة من الأستاذ عمرو خالد وشرطة دبي في توعية المجتمع من خطر المخدرات ، حصلت خلال هالفترة على دبلوم تدريب في مكافحة المخدرات وفعلاً كانت جولة رائعة لكن جهود تساقطت قيمتها كتساقط الأوراق من الشجر.

 أحيت الفكرة في صناع الحياة بإستمرار هذه المجهودات ولكن ماتت الفكرة بسبب عدم استمرار فرق العمل في توعية الناس بخطر المخدرات رغم أنها مشكلة كبيرة وتتخلل مجتمعاتنا الخليجية بشكل مخصوص ومجتمعنا الإسلامي بشكل عام أنها الإستمرارية.

الشيء الوحيد الذي كان يحمسنا حينها أنك مع مجموعة تجتمع فيها على فكرة التوعية والدخول في المدارس والتخاطب وجهاً لوجه مع شبابنا . أتمنى أن تعود مثل تلك المبادرات وأن تعود فكرة مكافحة المخدرات عبر البرنامج التوعوي التدريبي الذي استمر فيه عمرو خالد وشرطة دبي ممثلة في الفريق ضاحي خلفان – نقيب شرطة دبي وأن لاتكون تلك فكرة تحيا شهوراً وتنسى سنيناً.

Ammar Mohammed

عمار محمد ، مستشار ومدرب بالتسويق الرقمي ، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. مشكلى مجتمعتنا أخي عمار هي أن نكون متحمسين جدا في البداية ونشيطين لدرجة نحسد عليها ولكن ما أن تمر الإيام إلا وأن تجد الفتور اصابنا

    وظني أن هذا لا يحدث إلا أننا لا نصدق النوايا فكما يقال من كان لله دام واتصل ومن كان غير لله ما دام ولا اتصل

    يريد تعود تلك المبادرات من ثاني

  2. حقيقة مكالمة مؤلمة
    والله يعطيك العافية أخوي عمار على جهدك ونشاطك الرائع والله يبارك فيك
    ولكن ماتشوف بأن الإنسان قد يتعرض للفتور أو حتى للإنشغالات والإرتباطات الكثيرة فيخف عطاءه في إحد المجالات
    والحل لا يكون إلا بتشكيل الفرق واللجان وحتى الجمعيات بحيث يكون العمل مؤسسي وجماعي فإن فتر فرد أو انشغل قام بقية الأعضاء بسد الثغره وإكمال العمل

  3. !!!!!!

    مكالمة مؤلمة وبنفس الوقت مفاجأة

    تفاجأت عندما اتصل بك هذا الطالب الذي قمت بتوعيته من اضرار المخدرات

    ومؤلمة لانه فصل من المدرسة وما زالت مجتمعاتنا تعاني من هذه المشاكل

    نتمنى من الدول العربية جهود اكبر من اجل القيام بالتوعية تجاه هذه الظاهرة المؤسفة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى