مقالات صحفية

الاستغلال الأمثل لشهر رمضان

بقلم : عمار محمد – مدرب وخبير بالإعلام الإجتماعي

أصبحنا مع دخول شهر رمضان الكريم نتنافس على التواجد بمواقع التواصل الاجتماعي ، لما له دور أساسي في إبراز روح هذا الشهر الكريم ، ولما يحمله من مكانة بيننا كمسلمين ولعل الكثير من الناس يعتقد اعتقاد خاطئ أنه بابتعاده عن استخدام هذه المواقع طوال الشهر الكريم قد يساعده على التفرغ للعبادات ، ولكن الأمر ليس كذلك ففي شهر رمضان يزداد التفاعل بالمواقع الإجتماعية أكثر من شهور السنة المتبقية ، وتزداد العلاقات الإجتماعية في محاولة لتوضيح أن هذه الوسائل لها دور في التوعية وتقوية العلاقات وتنمية المجتمع بما هو مفيد.


قبل أيام بسيطة جائني شخص ليسأل كيف يمكن أن نستغل رمضان والمواقع الإجتماعية ، ولعل ذلك ممكن خصوصاً أن الناس متواجدة في أوقات جديدة مثل وقت السحور أو الفطور فيزداد التفاعل في هذه الفترة ، ونعلم أن الخير بكافة وسائله من تذكير الآخرين بعمل صالح يمكن القيام به أو دعاء يتم تداوله أو فرص جديدة من فرص أعمال الخير تدعو الآخرين لإعادة مشاركة مثل هذا المحتوى القيم ، إضافة إلى إمكانية استخدام الهاتف الجوال في التذكير بعمل ما أو دعاء تنوي قوله في يوم من أيامك فأنت توظف التقنية لتساعدك على أن تزداد في أعمالك وطاعتك لله سبحانه وتعالى ، كما يمكن لمن يملكون اللغات الأخرى من الكتابة عن طريق توعية الآخرين بمكانة رمضان، أو يمكن الكتابة باللغة الأم عن طريق المشاركة بوسم رمضان بالمواقع الإجتماعية وتصوير اللحظات الذهبية ومشاركتها مع الآخرين ، كما تعطي الصور والأسئلة نوع من التفاعل مع المتابعين ليرى العالم بأسره كيف أننا في شهر رمضان لم نرتبط بالمسلسلات أو بشراء الأغذية وإنما هناك روحانية تسمو لدى كل مسلم أينما كانت دولتهم.


وفي دراسة عرضها جوجل أن البحث عن كلمة القرآن يزداد في رمضان بشكل ملحوظ ، علماً بإن مجالات التنافس في الخير كثيرة لا تقتصر فقط على التبرعات في شهر رمضان ، فقد يمكن أن نوظف مواقع التواصل الاجتماعي في المنافسة بالخير عن طريق قوة المحتوى ، وما يمكن أن نقدمه لرمضان من توعية الآخرين بالأحداث التي مرت بهذا الشهر الكريم ، ويمكن من جانب تجربة شخصية مع أصدقائي طارق الدرباس وأحمد بوعركي من دولة الكويت من عرض رسالة يومية بالفيديو واسميناها ابديت رمضانك عن طريق الانستجرام وتويتر ، ومن خلال هذه التجربة عرضنا الكثير من فرص استغلال رمضان ولعلها فرصة للجميع بمتابعتها والتنافس معنا في أفكار مماثلة ولنجعل شعارنا رمضان شهر العطاء مع الله.

لقراءة المقال

http://www.al-sharq.com/news/details/254619#.U7vuGo2Sy5I

 

Ammar Mohammed

عمار محمد ، مستشار ومدرب بالتسويق الرقمي ، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى