غير مصنف

أربع زوجات

كان لملك في قديم الزمان أربع زوجات … كان يحب الرابعة حباً جماً ويعمل كل مافي وسعه لإرضائها … أما الثالثة فكان يحبها أيضاً ولكنه يشعر أنها قد تتركه من أجل شخص آخر … زوجته الثانية كانت هي من يلجأ إليها عند الشدائد وكانت دائما تستمع إليه وتوجد عند الضيق.. أما الزوجة الأولى فكان يهملها ولايرعاها ولا يؤتيها حقها مع أنها كانت تحبه كثيرا وكان لها دور كبير في الحفاظ على مملكته.

مرض الملك وشعر باقتراب أجله ففكر ثم قال: (أنا الآن لدي أربع زوجات ولا أريد أن أذهب إلى القبر لوحدي) فسأل زوجته الرابعة ( أحببتك أكثر من باقي زوجاتي ولبيت كل رغباتك وطلباتك فهل ترضين أن تأتي معي لتؤنسيني في قبري؟ ) ، فقالت ( مستحيل ) وانصرفن فورا دون إبداء أي تعاطف مع الملك.

فأحضر زوجته الثالثة وقال لها : ( أحببتك طيلة حياتي فهل ترافقيني في قبري ؟ ) فقالت : ( بالطبع لا ، الحياة جميلة وعند موتك سأذهب وأتزوج من غيرك ) .

فأحضر الثانية وقال لها : كنت دائماً ألجأ إليكِ عند الضيق وطالما ضحيتِ من أجلى وساعدتينى ، فهل ترافقيني إلى قبري ؟

فقالت : سامحني ، لا أستطيع تلبية طلبك ،ولكن أكثر ما أستطيع فعله هو أن أوصلك إلى قبرك .

حزن الملك حزناً شديداً على جحود هؤلاء الزوجات ،

وإذا بصوت من بعيد ويقول : أنا أرافقك في قبرك ، وسأكون معك أينما تذهب

فنظر الملك فإذا بزوجته الأولى وهى في حالة ضعيفة وهزيلة ومريضة بسبب إهمال زوجها لها ،

فندم الملك على سوء رعايته لها في حياته ،

وقال لها : كان ينبغي لي أن أعتنى بكِ أكثر من الباقين ، ولو عاد بي الزمن لكنتِ أنتِ أكثر من أهتم به من زوجاتي الأربع
…………………………………………. ……………………

في الحقيقة كلنا لدينا أربع زوجات

الرابعة .. الجسد :مهما اعتنينا بأجسادنا وأشبعنا شهواتنا فستتركنا الأجساد فوراً عند الموت

الثالثة .. الأموال والممتلكات :عند موتنا ستتركنا وتذهب لأشخاص آخرين

الثانية .. الأهل والأصدقاء :مهما بلغت تضحياتهم لنا في حياتنا فلا نتوقع منهم أكثر من إيصالهم لنا للقبور عند موتنا

الأولى .. الروح والقلب :ننشغل عن تغذيتها والاعتناء بها على حساب شهواتنا وأموالنا وأصدقائنا

مع أن أرواحنا وقلوبنا هي الوحيدة التي ستكون معنا في قبورنا

يا ترى إذا تمثلت روحك لك اليوم على هيئة إنسان … كيف سيكون شكلها وهيئتها ؟؟؟ …

Ammar Mohammed

عمار محمد ، مستشار ومدرب بالتسويق الرقمي ، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. رائعة جدا يا عمار…الطرح كان سلس ليصل الى السؤال المصيري..إذا تمثلت لنا ارواحنا على هيئة إنسان..كيف سيكون شكلها وهيئتها؟؟؟للامانة لا اجرؤ على إجابتك.
    اما بخصوص الزوجات ..او ما نهمله نحن وهو الاساس كالروح والقلب هكذا هي الدنيا لطالما نحن نتحاشى اناس وننكرهم وهم خير الناس لنا في الدين والدنيا….لا احد يعرف كل شيئ…خليها على الله ولا تحتقراحدا عله خير لك……

  2. موضوع جميل و رائع جدا و الناس ياخذون فكره عنه و يستفيدون صراحة الموضوع وايد عجبني و القصة جميله و شكر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى