غير مصنف

خاطرة : فلسطينية في المعبر

            
من لهؤلاء الصفوف التي أخذت تلوح للعالم من بعيد ، من معبر رفح كتبت مشاعري في خاطرة سميتها " فلسطينية في المعبر" اهديها لكل شعب فلسطين لابوح بما في  نفسي لهذا الشعب الأبي
 


فلسطينية في المعبر ..

بقلمي المضجر…

/////
فلسطينية..
وقفت بين الحدود
ولمحت بين قضبانه يهود
وقفت في طابور الانتظار
وأخذت أبحث يميناً ويسار
كنا واقفين كقطيع الغنم
والصهيوني أمامي واقف كالصنم
زادت آلامي ألم تلو الألم
ولم أقدر سوى رفع هويتي والعلم
***

أخبروني أنهم يريدون وثيقة السفر
تزامن إنتظارنا مع الضجر
كان هذا ليلي ساهرة حتى الفجر
هكذا عرفت أني فلسطينية
***

ومن خلف الأبواب المغلقة
والتهم الملفقة
والتساؤلات المعلقة
تأكدت أني فلسطينية
***

قضيتي القضية الرابحة
والأيادي خلفي بصمات جارحة
وجودي هي المصيبة الرابحة
وما زلت أنا المعنية
***

لم أقل سوى اعتراف
هو لسان حال الآلاف
هم قربي إن أحسنت الانعطاف
لأراهم خلفي يقولون الحقيقة ولا نخاف
***

باتت حدود وطني ضائعة
بقرارات عربية مائعة
تلك صدقوني هي الفاجعة
بين لحظات الصمت الرائعة
***

وتتجدد القضية بشهيد
والجرحى بينهم المزيد
هي الأخبار قديمة ولاجديد
سوى أني بوطن طريد
***

هنا تنازلات عربية
عربية وأنا فلسطينية
وبيننا في القدس الأبية
شعبنا لم يزل يعترف بالبندقية
***

سأظل فلسطينية
سأظل هكذا هي الهوية

 
======

Ammar Mohammed

عمار محمد ، مستشار ومدرب بالتسويق الرقمي ، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. وكأن الفلسطينية هي من تتكلم معنا
    كل مرة يزيد إعجابي بك عمار
    إقرأ “الفلق”
    والله نحن ندعوا دائما للفلسطينيين.ونحن هم وهم نحن ولكن الله وحده من يعلم ماذا في القلب

  2. احييك على تلك الكلمات المعبرة التى تنبع من شدة الحسرة و الالم و الصمود فى ذات الوقت…تعابير مؤثرة…عمار لك الفخر بالفسطينية و لنا الفخر بكتاباتك…..الى الامام…
    تحياتى..

  3. عندما تكون فلسطينياً.. سيكون لديك تدريب يومي على إخفاء دموعك وابتلاع قطعة كبيرة من أمانيك التي غص بها واقعك ووقف أمامها مشدوهاً.. فمن اين يأتي لك بمارد المصباح ليعيد إليك شجرة الزيتون وطبق القش.. ورائحة البحر؟! عندما تكون فلسطينياً.. لن تستطيع ان تتمادى بابتسامتك.. فخيالات الأقصى الأسير.. تحاصرك ودم صلاح الدين الذي ينبض في شرايينك.. ويذكرك في كل مرة تحاول أن تبتسم بها بأن ابتسامتك خيانة.. سيعاقبك عليها التاريخ! عندما تكون فلسطينياً.. لن تستطيع أن تنفرد بأحلامك.. فهناك من يشاركك بها بل يتربع على عرشها.. فإن كانت أحلام الآخرين.. مالٌ وسلطانٌ وزوجةٌ وأطفال.. فأحلامك.. قيلولة تحت شجرة البرتقال في حيفا.. وفنجان قهوة على ضفاف طبريا.. وصلاة ركعتين ودعاءٌ.. يعرج إلى السماء متتبعاً خطى الحبيب في معراجه من هناك

    مع تحياتي:ساجده الاردنية

  4. شكرا كتير على هالكلمات الرائعة التي تحمل في ثناياها مشاعر كل فلسطيني داخل فلسطين أو خارجها
    وبالتأكيد مهما طال الزمن قضيتنا وقضية كل الفلسطينيين هي القضية الرابحة
    شكرا
    تقبلوا مروري …

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.