أختتام دورة الإعلام الجديد بمركز الجزيرة الإعلامي للتدريب والتطوير

Share .. انشر لأصدقائك

في الفترة ما بين ١٢ حتى ١٥ يونيو ٢٠١١ قدمت دورة الإعلام الجديد والتي كانت في مركز الجزيرة الإعلامي للتدريب والتطوير ، حيث اعتمدت الدورة على عدة مهارات وتطبيقات مكثفة قدمت للمرة الأولى على مستوى التدريب في مجال الإعلام الجديد.

شارك بالدورة ما يقارب على ١٤ متدرب ومتدربة ويمكن قراءة ما نشر عن الدورة في بدايتها واختتامها.

واشتملت الدورة على جملة من الأهداف أولها تزويد المشاركين بمعارف جديدة تتعلق بالإعلام الجديد، وإلمام المشاركين بخصائص الإعلام الجديد سماته، طرق انتشاره، أهم النماذج الناجحة، وتزويد المشاركين بطرق التعامل مع وسائل الإعلام الجديد، وتمكين المشاركين من الاستخدام الأمثل للإعلام الجديد، فضلا عن تعريف المشاركين بدور الإعلام الجديد في حياتنا اليومية.

ومدت الدورة المتدربين بمهارات إعلامية عدة أهمها كيفية التعامل مع الإعلام الجديد، وإمكانية الاستفادة منها في الترويج عبر أفاق إعلامية أكبر.

وقدم الدورة المهندس / عمار محمد رئيس وحدة المشاريع في قسم الإعلام الجديد بشبكة الجزيرة على مدى أربعة أيام وبمشاركة أربعة عشر مشاركا.

عمار: توظيف أدوات الإعلام
أوضح المدرب أن المجموعة التي شاركت في الدورة امتازت بتعدد التخصصات والكوادر، مضيفا أن كل متدرب ومتدربة وظف أدوات الإعلام الجديد في مشروعِ تخرجه الذي كان للترويج عن نفسه أو عن مشروعه أو هوايته، مشيرا إلى أن وجود طلبة من قسم الإعلام ضمن المجموعة المتدربة منح الدورة بعدا آخر في توظيف بعض المفاهيم كالمصداقية والتحقق من الأخبار وما ينشر على وسائل الإعلام الجديد، مؤكدا على أن تقارب الأعمار بين المتدربين ساهم في تحقيق أهداف الدورة.

التدرب والتواصل
وقال محمد “كل مشارك في هذه الدورة يحمل خبرة نظرية وعملية في مجال الإعلام الجديد، واكتسب عدة مهارات في التعامل مع المواقع المختلفة بكافة أشكالها لذا عليه التدرب باستخدام هذه المواقع والأدوات والتقنية باستمرار حتى يفرض نفسه أمام المجتمع وأيضا التواصل مع شريحة أكبر من الناس”، وأعرب عن تفاءله في قدرة المشاركين على تحقيق هذا الجانب في الأيام المقبلة.

مفاتيح الإعلام الجديد
وفي نهاية حديثه اعتبر محمد هذه الدورة تجربة تستحق التوقف قليلاً أمامها “لأننا نعيش هذه الأيام أهمية الإعلام الجديد، ومن جانب آخر أن هذه الدورة ما هي إلا مفاتيح للإعلام الجديد ومقدمة متخصصة أكثر من كونها سطحية في 28 ساعة تدريبية”، منوها إلى أن هذه الدورة تفتح آفاقا لتناول موضوعات أعمق وأوسع في المراحل المتقدمة من هذه الدورة.

المدرب متمكن علميا وعمليا
من جانبه أثنى المتدرب عبدالله المعاضيد على المدرب وإلمامه بالتقنية وتمكنه العلمي والعلمي من المادة المقدمة، وقال “الدورة طورت قدراتي وحققت أهدافي، إضافة إلى أن الدورة أضافت لرصيد معلوماتي الكثير عن مواقع التواصل الاجتماعي والمدونات الشخصية والعامة”، مؤكدا على أنه استفاد كثيرا من دورات عدة في مركز الجزيرة الاعلامي للتدريب والتطوير، وشاطر المتدرب ناصر الحمر الرأي عبدالله في مدى الاستفادة الجمة التي جناها من الدورة والمدرب، معربا عن اعتقاده بأنها دورة لتجديد الأفكار والرؤية للإعلام الإلكتروني.

محاور الدورة
يشار إلى دورة الإعلام الجديد تقام في مركز الجزيرة لأول مرة وتعد أبرز العناوين التي طرحت هذا العام في جدول دروات المركز الذي ضم ثمانية عشر عنوانا، وتناولت جملة من المحاور هي: مدخل للإعلام القديم والجديد، الويب1 و الويب2، أشكال الإعلام الجديد وسماته، وأسباب انتشار الإعلام الجديد، كيف يجب أن نتعامل مع الإعلام الجديد، كيف يمكن الإستفادة من الإعلام الجديد، المدونات،  مواقع التدوين المصغر، مواقع مشاركة الصور، مواقع مشاركة الفيديو، مدخل للشبكات الاجتماعية على الإنترنت، كيفية استخدام الإعلام الجديد داخل المؤسسات، مواقع مشاركة الأخبار والمحتوى، مواقع مشاركة الفعاليات، مواقع البث المباشر،  مواقع مشاركة المستندات، الترويج في الإعلام الجديد، التفاعلية بين الجمهور وبين المؤسسات، قياس النجاح والفشل عبر أشكال الإعلام الجديد، المجتمعات التدوينية، كيفية الترويج للمدونة الشخصية، مواقع مشاركة الأماكن، مستقبل الإعلام الجديد، وأخيرا الويب3.

تغطية الراية القطرية للدورة

تغطية الوطن القطرية للدورة


Share .. انشر لأصدقائك

عن الكاتب
عمار محمد ، كاتب في صحيفة الشرق القطرية ويكتب في الإعلام الإجتماعي ، خبير ومدرب بمجال الإعلام الإجتماعي وقد عمل في قناة الجزيرة بقسم الإعلام الجديد سابقاً في إدارة عدة مشاريع إعلامية تقنية، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

اضف تعليق

*

captcha *