غير مصنف

ولنا في قمتنا .. غمة

القمة العربية تبدأ أعمالها في مدينة سرت الليبية

أمير قطر يسلم الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي رئاسة القمة العربية

أمير قطر يطالب القمة العربية باتخاذ قرارات تتعدى الإدانة والشجب فيما يتعلق بالقدس

القذافي يبدأ كلمته بالحديث عن تاريخ مدينة سرت التي تحتضن القمة

القمة تنعقد بحضور 14 قائدا عربيا وغياب باقي 8 من القادة

رويترز: الرئيس المصري يغادر مستشفى هايدلبرغ بألمانيا عائدا إلى مصر

القذافي : الشعوب العربية شبعت كلاما وهي تنتظر منا نحن القادة أفعلا وليس أقوالا

القذافي : لا يجب الالتزام بالإجماع وأي قرار تتفق عليه مجموعة من الدول يمكنها المضي فيه

عمرو موسى: المسيرة العربية للعمل المشترك تحت مظلة الجامعة لم تكن كلها مسيرة فشل

موسى يتحدث عن التحديات الاستراتيجية التي تواجه المنطقة كالخطر النووي الإسرائيلي

موسى يقترح إنشاء رابطة جوار إقليمية تضم بعض الدول المجاورة على أن تكون البداية بتركيا

موسى يؤكد ضرورة الحوار مع إيران لتحديد العلاقات المستقبلية معها

موسى: لامكان في محافلنا لإسرائيل طالما ظلت بعيدة عن السلام ورافضة للانسحاب من الأراضي العربية المحتلة وإقامة دولة فلسطينية مستقلة

موسى: تحديات غير مسبوقة يواجهها العالم العربي، المصالحة العربية أصبحت مطلبًا أساسيًا، الصراع الطائفي أكبر تهديد استراتيجي للاستقرار بالمنطقة

القمة الثانية والعشرين كقمة اعتيادية وأحد عشر قمة استثنائية تقف شاهدة أمام التاريخ منذ الثالث عشر من يناير 1964 حتى 2010 وهو إن أحسنا القول بهذا التاريخ تبين لنا أنها قمم دون أي جدوى ولم تحرك ساكناً ولم تغير لنا أي شيء ، زوبعة الإعلام تكفي ومطاردات الكاميرات هنا وهناك تلاحق تلك الكلمة والرد السامي من الدولة الفلانية والمغزى من كل ذلك بيان ختامي تجمعه أوراق سوداء غطاها الحبر في كل زواياها وبيضاء في لونها وتعني نهاية المطاف استسلام حتى القمة القادمة .

تسائلت ذات مرة بيني وبين نفسي : هل فعلاً نتمكن من إقناع أنفسنا أن لنا وحدة تجمعنا ونخرج منها بنتائج تبين لنا أننا صف قوي ونتمكن من التحكم بأعدائنا ، مثلاً وهو إن تنفذ محض خيال .. مثلاً تقف العلاقات بين إسرائيل .. كلا .. هذا أمر صعب ، أخترت خياراً آخر قد يكون أسهل من الأول .. نعم نريدها بكل جرأة وقف العلاقات الأمريكية العربية، لا الأمر أيضاً صعب جداً جداً ، إذا يكفينا كلام يردد منذ 46 سنة وقادتنا غير قادرون على الفعل !!.

توقعت أن الأمر فقط نابع عن أمر داخل نفسي ،  فتحت التلفزيون لأجد أن القمم السابقة كانت غير قادرة على أن تقنع ولو مواطن واحد على تقديم الحلول والتغيير نحو الأفضل .

يحتسى القائد فنجان القهوة بينما تفوت نتائج إيجابية ، قرارات سليمة ، رد إعتبار عربي تجاه ما يجري في القدس ، 1600 مستوطنة اسرائيلية تجلس على أرض مقدسة في وقت تجلس قرارات القادة خوفاً من الوقوف تجاه أي ردة فعل قوية قد تبعد كل الحلفاء ودول الأطراف (الصديقة).

بدأت القمة يا سادة ولم نشهد أي نتيجة إيجابية حتى الآن ، تقودنا تلك القمم نحو طريق الفشل ففي وقت يغيب فيه من يغيب يحضر فقط 14 رئيس عربي لإحداث مزيد من الإخفاق في القمة وحتى لو حضروا تراهم لا يحركون ساكناً ويعقبون بالإيجاب والنفي تجاه تجارب الآخرين وكأنهم خرجوا من صلب القضايا العربية كلها واستثنوا حالهم من حال أمتنا.

اننا نشهد في هذا الوقت خلافات بين الدول وانشقاقات بين دولنا العربية فكما قال موسى :” اننا نعاني ازمة ثقة فينا وفي ما بيننا، نعم لقد وصل الامر الى درجة غير مقبولة من الاضطراب في العلاقات العربية” ، تلك التوترات بين العراق وليبيا في هذه القمة بسبب لقاء القذافي وفد من البعثيين وقبلها ما شهدته قمة دمشق من خلاف بين سوريا ومصر والسعودية والأردن .

أكاد أنهي حديثي لأقول دعونا نتوقف عن الدعوة لقمة فهي بلا فائدة لأنها اصبحت تشكل خطراً علينا من زيادة خلافات وتوترات، نتائج سلبية كثيرة شهدتها القمم السابقة ، دعونا نطوي صفحات القمم ، مواسم تتوالى وفي كل قمة تتراشق القادة وتضيع القرارات وتظل الأمور رهينة الزمان التي تكاد توثق تاريخ القمم في وقت ذهبت فيه الهمم .

تذكروا أننا بدون قمم كان لنا موقف مشرف مع الملك فيصل بن عبدالعزيز ، كان يقف بمفرده وأوقف النفط عن الغرب ، حتى أجبر رئيس وزراء بلجيكا على أن يقود دراجته الهوائية بسبب غلاء أسعار النفط وتحكم دولة استخدمت ورقة النفط كأداة للضغط والتحكم بمصير شعوبها .. وقال كلمته المشهورة ” لقد نشأنا تحت الخيام , ونحن مستعدون للعودة إلى ظلالها , ولئن نخسر البترول خير خير لنا من أن نخسر الشرف “.

ولسان حالنا ذكره الشاعر عبدالرحمن العشماوي في قصيدته قائلاً:

هل غادر الرؤساء من متردم”= “أم هل عرفت حقيقة المتكـلم
سنة على سنة تراكم فوقها تعب….الطريق وسوء حال المسلم
سنة على سنة وأمتنا على جمر….الغضى والحزن يشرب من دمي
قمم تشيد فوق ارض خضوعنا”= “أرأيت قصراً يُبتنى في قمقم؟!
يا دار مأساة الشعوب تكلمي”= “وعمي صباح الذل فينا واسلمي
إنا على المأساة نشرب ليلنا سهراً….وفي حضن التوجس نرتمي
ما بين مؤتمر ومؤتمر نرى…. شبحاً يعبر عن خيال مبهم
التوصيات تنام فوق رفوفها….نوم الفقير أمام باب الأشأم
شجب وإنكار وتلك حكاية ماتت…. لتحيا صرخة المستسلم
أ أبا الفوارس وجه عبلة شاحب….وأمام خيمتها حبائل مجرم
أ أبا الفوارس صوت عبلة لم يزل…. فينا ينادي : ويك عنترة أقدم
ترنو إليك الخيل وهي حبيسة…. تشكو إليك بعبرة وتحمحم
هلاّ غسلت السيف من صدأ الثرى….وعزفت في الميدان ركض الأدهم
هلاّ أثرت النقع حتى ينجلي….عن قبح وجه الخائن المتلثم
وأرحتنا من كل صاحب زلة…. يوحي إليك بقصة ابني ضمضم
أ أبا الفوارس أمطرت من بعدكم…. سحب الهدى غيثاً هنيء الموسم
لو أبصرت عيناك وجه محمد…. ورأيت ما يجري بدار الأرقم
ورأيت مكة وهي تغسل وجهها….بالنور من آثار ليل مظلم
وفتحت نافذة لتسمع ما تلا جبريل….من آي الكتاب المحكم
ورأيت ميزان العدالة قائماً….يُقتص فيه ضحىً من ابن الأيهم
ورأيت كيف غدا بلال سيداً….ومضى الطغاة إلى شفير جهنم
لو أن عينك أبصرت إسلامنا….لخرجت من كهف الضلال المعتم
وحملت عبلة والحجاب يزيدها شرفاً….وأطفأت اللظى في زمزم
لو عشت في الإسلام ما عانيت….من لون السواد ولا نضحت بمنشم
أ أبا الفوارس قد عرفتك حافظاً…. حق الجوار تغض طرف الأكرم
ولقد رأيتك في خيالي والوغى…. تشتد حين كررت غير مذمم
فأَدَرْتُ دولاب الأماني أن أرى….في عصرنا وجه الشجاع المقدم
لكنَّ دولاب الأماني لم يدر….إلا بصورة خائف متوهم
كم فارس من قومنا لما رأى….لهب الرصاص أدار مقلة غيلم
ترك الضحايا خلفه وسعى إلى قبو….ليغمض مقلتيه ويحتمي!!
أ أبا الفوارس قف مكانك إننا….لنعيش في زمن الخداع المبرم
لم يدرك العربي في أيامنا….كرم الجدود ولا يقين المسلم
طُعِنَت كرامة أمتي في قلبها….ليس الكريم على القنا بمحرّم
وصراخ أسئلتي يجسد ما حوى قلبي….من الجرح العميق المؤلم
يا أمة الإسلام هل لك فارس…. يغشى الوغى ويعف عند المغنم
إني ذكرتكِ والجراح نواهل مني….وحرفي قد تلجلج في فمي
فوددت تمزيق الحروف لأنها….وجمت وجوم جبينكِ المتورم
يا أرض ( داكار ) اسألي عن حالنا….إن كنت جاهلة بما لم تعلمي
يخبرك مَنْ شهد الهزيمة أننا….بتنا على حال الأصم الأبكم
يا أرض داكار المشوقة ربما….رَفَعَت إليك الريح صوت اليُتَّم
ولربما فتحت لكِ الباب الذي يفضي….إلى الأقصى الجريح فيممي
ولربما أفضى إليك البحر….في زمن السكوت بسرّه فتفهمي
وتأملي كل الوجوه ورددي….ما تسمعين من الهتاف، ونغّمي
وإذا رأيت بشائر الفرح التي….ماتت لدينا فاصرخي وتكلمي
يا قادة الدول التي لم تتخذ….لغة موحدة أمام المجرم
في الكون دائرتان واحدة لها ألق….وأخرى ذات وجه أسحم
يا قادة الدول التي لولا الهوى….وخضوعها لعدوها لم تهزم
القمة الكبرى، صفاء قلوبكم….لله نصْرُ الخائف المتظلم
القمة الكبرى، خلاص نفوسكم….من قبضة الدنيا وأسر الدرهم
القمة الكبرى، انتشال شعوبكم….من فقرها من جهلها المستحكم
القمة الكبرى، جهادٌ صادق….وبناء صرح إخائنا المتهدم
أما مطاردة السراب فإنها….وهم يجرعنا كؤوس العلقم
مدوا إلى الرحمن أيديكم….فما خابت يد تمتد نحو المنعم

Ammar Mohammed

عمار محمد ، مستشار ومدرب بالتسويق الرقمي ، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. السلام عليكم،،
    نسأل الله ان يصلح الحال..
    وبعد الظلمة سيأتي الفجر ليتمرد ويعلن التغيير
    لا بد من ايام سوداء نشهدها.. وهم وغم… حتى نقبل على القادم
    ولا زال في الوقت متسع.. ولا زالت عناصر السلامة في الشعوب
    وحتى ذاك الوقت التي تعلن الشعوب ثورتها على الحكومات وتنتصر لقضيتها ..

    دمتم بحفظ الرحمن .

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.