مقالات صحفيةإعلام

هجوم غانغام ستايل

نشرت بصحيفة الشرق القطرية بتاريخ ١٢ مارس ٢٠١٣

بقلم : عمار محمد – مدرب وخبير بالإعلام الإجتماعي

ammar_mohammed_photoما أن نذكر اسم قطر على عالم الإنترنت إلا ورافق ذلك بعض الحملات التي أخذت تزداد شيئاً فشيئاً على الشخصيات المهمة في البلد، وتوجه الأخبار الملفقة، وكذلك الحسابات المزيفة، وتدعم ذلك بحملة ممنهجة في رصد الشائعات وإثارتها، وكل ما في الأمر إزعاج ثلاثة حروف، عجزوا عن إيقاف نجاحاتها، إنها قطر.

وحسب دراسة أجراها “فريق مواجهة الطوارئ الحاسوبية” المعروف باسم “كيو — سيرت” (Q — CERT) بأن دولة قطر سجلت معدل إصابة بالبرمجيات الخبيثة بلغ 61.5 هجوم تم اكتشافه لكل 1000 جهاز كمبيوتر في عام 2011، وتم خفض النسبة بالسنوات التي تليها بسبب جهودهم التي نقدرها، ولقد عرفت من الكثير من المؤسسات أنها تعرضت لهجوم مضاد، إما بفيروس أو اختراق لأنظمة الحاسب الآلي أو اختراق موقعها الالكتروني، بل وصل الحال لاتصالات عبر أجهزة الهاتف المتصلة بالإنترنت، ليتم تعطيل عملها أو إشغالها بتهديدات مسجلة أو الكثير منها، ولست بناقل لما أراه قدر الخوض في الكثير من القصص والأحداث التي نمر بها في حياتنا اليومية، وكما يقولون من سمع ليس كمن رأى.

إننا في حرب، قد يقول قارئ السطور إنني بالغت قليلا في الوصف، ولكن لو أردنا تقريب الصورة أكثر لاستطعنا أن نقول إن هناك الكثير من الحالات التي تمر بشكل يومي على جهة خاصة أو حكومية، ويتطلب منا نشر الوعي عبر التالي:

١ — صعوبة كلمات المرور المرتبطة بالبريد الالكتروني وتغييرها بشكل أسبوعي، وأحيانا يومي حسب عمل كل مؤسسة، إضافة لتنزيل برامج الحماية على الأجهزة.

٢ — مراقبة البريد الوارد وعدم فتح أي مرفقات أو رسائل غريبة، فمن خلالها يدخل المخترقون للبيانات.

٣ — التواصل السريع والاستجابة للمشكلات عن طريق وجود خطة مدروسة لاسترجاع الحسابات في وقت قياسي.

٤ — ربط البريد الالكتروني الخاص بالمؤسسة فقط دون غيره من البريد المجاني أثناء التسجيل بحسابات مواقع الإعلام الاجتماعي.

٥ — وضع نظام لأرشفة المحتوى بشكل دوري للموقع الالكتروني وحسابات الإعلام الاجتماعي.

٦ — عدم حفظ كلمات المرور على الانترنت أو برامج المحادثة أو البريد الالكتروني أو الهاتف الجوال ويجب تداولها بشكل يصعب الحصول عليها إلكترونيا.

٧ — مواكبة التطور، فعلم السلامة على الانترنت يتطور في كل دقيقة خصوصا في وجود مجموعات منظمة تدرس كل ثغرة تمكنهم من الوصول لأهدافهم.

٨ — عدم فتح البريد الالكتروني المرتبط بالحسابات المهمة في شبكة اتصالات لاسلكية عامة وذلك قد يحدث ضرر انتقالها لمالك أو مخترق هذه الشبكة.

لــو أردنا النجاح علينا دفع الثمن والصبر خصوصا ما جرى لمؤسسة قطر خلال الأسبوع الماضي من اختراق حسابها على تويتر والفيس بوك وتغلبت على جميع المصاعب التي واجهتها وسبقتها قنوات الجزيرة المختلفة وغيرها من المواقع الرسمية من هيئات ووزارات وشركات، أقول امضوا والحذر واجب وما للنجاح لذة من دون الحرص وتحمل ما للنجاح من متاعب.

لقراءة المقال بموقع صحيفة الشرق القطرية

article19

الوسوم

Ammar Mohammed

عمار محمد ، مستشار ومدرب بالتسويق الرقمي ، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

مقالات ذات صلة

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.