غير مصنف

نصيحة السفير !

أعجبني مقال علي سيار  والذي نشر في صحيفة أخبار الخليج البحرينية- العدد 11520 – الاربعاء 7 اكتوبر 2009 … أقرأوه وستعرفون ما أقصده من نشري لهذا الموضوع واللي على راسه بطحه يتحسسها ….

http://ammartalk.com/wp-content/uploads/2009/10/sayar1.jpg

بقلم : علي سيار –

في تحقيق صحفي أجرته (أخبار الخليج) بالأمس مع السفير البريطاني، استوقفتني فيه النصيحة التي وجهها إلينا نحن العرب، يقول فيها بالحرف الواحد “بأن علينا نحن العرب، أن لا نقع في فخ مقولة أن (حماس) تمثل الشعب الفلسطيني”!
كانت نصيحة السفير في غير محلها، وكان يجب أن يحتفظ بها لنفسه، خاصة وأنه يقحم نفسه في شأن لا يخصه.. بل ولا يدرك كنهه، وكان عليه أن ينأى بنفسه عن الخوض في بحر لا يحسن السباحة فيه، ويكتم ما في قلبه في قلبه!
كانت نصيحته تعبّر عما في داخله من حساسية مفرطة تجاه حركة حماس، المشهود لها على المستويين العربي والإسلامي، بأنها هي المشهود لها في الساحة الفلسطينية، بأنها هي وحدها التي تتصدّى للعدوان الإسرائيلي الغاشم…، ولولا وجودها حاضرة في المشهد الفلسطيني، لتناوشها سماسرة (فتح) الذين يتربصون بها، ولباعوها بالقطاعي في سوق النخاسة الصهيونية.. ولكن حضورها البارز وهي ترفع راية المقاومة الباسلة في وجه العدو الغادر، هو الذي صنع بطولاتها الخارقة، رغم صواريخها العبثية ــ كما تسميها فتح ــ وهي التي سيّجت أرض النبوة والرسالات بأجسادها العارية، وبعقيدتها الصامدة، وبيقينها الذي لا يتزعزع بأنها منتصرة في يوم قادم!
على كل حال… سيدي السفير: إذا كان من حقّك علينا أن تحلّ ضيفاً محترماً في بلدنا… فإن من حقنا نحن أيضاً أن نرفض نصيحتك!

Ammar Mohammed

عمار محمد ، مستشار ومدرب بالتسويق الرقمي ، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.