مقابلاتإعلام

نحو النهوض بالتعريب الإلكتروني .. مبادرة «تغريدات» تعلن تفوقها على المجامع العربية

عمار محمد خلال ملتقى «مغردون يلتقون» من المصدر
عمار محمد خلال ملتقى «مغردون يلتقون» من المصدر

المصدر: دبي- نوف الموسى

المتابعة اليومية لجهود المبادرات التفاعلية لإثراء المحتوى العربي الرقمي تقدم سجلاً نوعياً للمهتمين في مجال الثقافة والمعرفة، وتحديداً ما أثارته مبادرة “تغريدات”، إحدى أكثر الحسابات العربية المؤسسية تأثيراً على “تويتر”، حيث يبلغ عدد مُتابِعيها أكثر من 100 ألف شخص، معلنة عبر برنامجها في مجال التعريب تفوقها على سياسة المجامع العربية، من خلال شراكات استراتيجية لأكثر من 12 مشروعاً يجمعها مع مؤسسات عالمية، إضافة إلى تأسيسها لقاعدة مجتمع المتطوعين الافتراضي، الذي يصل عددهم إلى 2500 متطوع عربي في 31 دولة عربية.

شراكة اجتماعية

حول آليات انطلاق المبادرة، قال عمار محمد شريك مؤسس لمبادرة “تغريدات” وخبير في مجال مواقع التواصل الاجتماعي: (انطلقنا من قطر، وتأصلنا لوجستياً في أبوظبي عبر “24 ففتي فور”، ونسعى إلى مشروع تعريب متكامل ينتمي للفعل التفاعلي بين المستخدم ومستثمر البيئة الإلكترونية”، مشيرا إلى أن تفوق مفهوم التعريب في المبادرة على نظيره في المجامع العربية كان نتيجة للفعل الاستثماري لقيمة الشراكة الاجتماعية للغة العربية وأبعاد تأثيرها في صناعة تنمية معرفية لمستخدم الانترنت.

نهضة تنموية

تهدف رسالة “تغريدات” منذ انطلاقها عام 2011، من تحويل ثقافة الاستهلاك إلى ثقافة الإنتاج، إلى تحفيز المستخدم العربي على التفكير والتواصل والتحدث والكتابة بالعربية،وأشار عمار محمد إلى أنه بالنظر للإحصائيات الأخيرة بحسب موقع “توتير”، فإن متوسط المتابعة لكل مستخدم واحد في المنطقة العربية خلال عام 2010 وصل إلى 1489 متابعة، أما في عام 2012، فقد تجاوز 5000 متابعة، وفي عام 2013 وصل العدد إلى 14 ألفا و709 متابعات، مبيناً أنه اعتماداً على التفاعل النوعي للمستخدم العربي، فإن اللغة العربية عبر تقنية التعريب تعد مشروعاً نوعياً يدير دفة المحتوى الرقمي.

10%

استخدام اسم “تغريدات”، تجاوز بيئة “توتير”، كما أوضح عمار محمد، لافتاً إلى أن البداية تجسدت في تعريب محتوى “توتير”، وتعد أول مبادرة عربية تتعاون مع شركة “تويتر”لتنفيذ مشروع تعريب واجهة الموقع،وفيها تم توحيد مصطلحات “تويتر”المعربة، وساهمت المبادرة برفع المحتوى العربي بنسبة 2000%، ما جعلهم يضعون رؤية تتبنى استمرارهم على نفس الوتيرة للإنتاج النوعي للغة العربية في مشاريع التعريب المقبلة، والذي سيرفع من سهم المحتوى العربي الرقمي إلى نحو 10 % خلال السنوات الثلاث القادمة، والذي تقدر قيمته الحالية بما يقارب 3% فقط.

مشاريع عالمية

في مسألة التعاون مع مؤسسات التعريب في المنطقة العربية، لفت عمار محمد إلى أنه لا يوجد هناك اهتمام كبير وواضح الرؤية من قبلها، باستثناء بعضها مثل مؤسسة “صخر”. ومن بين أبرز مشاريع “تغريدات” تعريب تطبيق Easy Chirp المخصص للمكفوفين وضعيفي البصر، الذي يمكنهم من التغريد بسهولة، إلى جانب برنامج شراكة تجمع “تغريدات” مع مؤسسة ويكيبيديا المالكة لموسوعة ويكيبيديا، لاستخدام الإنستاغرام وفليكر وكافة تطبيقات الصور في إثراء موسوعة ويكيبيديا العربية، ومن أحدث مشاريعها التعريبيّة هو تعريب موقع TED العالمي، بعد إنجاز “تغريدات” تعريب المعجم العربي التقني التطوّعي.

تحديات «العربيزي»

يعتبر “العربيزي” وهو الكتابة بأحرف إنجليزية وأرقام لاتينية تنطق بالعربية، أحد التحديات التي تواجها مبادرة “تغريدات”، حيث أوضح الشريك المؤسس لمبادرة “تغريدات” عمار محمد أنه أثناء عملية التصنيف للمحتوى الرقمي فإن “العربيزي” لا ينضم إلى المظلة العربية أو الإنجليزية، لذلك فإن القيمة المعرفية يخسرها المحتوى العربي، وأهمية وعي المستخدمين بهذا البعد تقلل من أثرها السلبي في مجتمع المعلومات.

لقراءة المقابلة من صحيفة البيان الإماراتية

 

اظهر المزيد

Ammar Mohammed

عمار محمد ، مستشار ومدرب بالتسويق الرقمي ، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق