مقالات صحفية

من اخترق الفيسبوك؟

بقلم : عمار محمد – مستشار ومدرب التسويق الرقمي

ammar_mohammed
بقلم : عمار محمد – مستشار ومدرب التسويق الرقمي

لن تتعلم من هذه المقالة الطريقة، لأن ذلك يعد جريمة إلكترونية، لكن ما ستعرفه عن ذلك التحدي الذي عطل أكثر من 50 مليون حساب على موقع الفيسبوك، كان ذلك خللاً أمنياً سبقه تحذير وصل من هاكرز يوناني باختراق صفحة مؤسس الفيسبوك مارك زوكبيرغ ونشر ذلك ببث مباشر للجميع، الأمر الذي ربط به الكثيرون إلى أن الاختراق تم من قبل هذا الهاكرز، بينما التفاصيل تشير إلى أمور أخرى، فقط تبين أن فريق أمن الفيسبوك اكتشفوا ثغرة أمنية جعلت المخترقين يتحكمون في حسابات الآخرين، مما دفعها لتسجيل دخول كل الأشخاص المستخدمين لموقع الفيسبوك بشكل احترازي، الوظيفة التي تميز فيها الفيسبوك هي مشاهدة كيف تبدو مظهر صفحتهم للآخرين ومعرفة المعلومات التي تظهر للأشخاص المقربين عن المعلومات التي تظهر للجمهور عامة، تعتبر شركة فيسبوك خصوصية الناس والأمن أمرين بالغين الأهمية واعتذروا عن ما حدث ولكن هل هذه القصة باختصار؟

الفيسبوك هو أكثر تطبيق وموقع يقوم بالتجسس على الآخرين، كيف لا وهو أكبر تطبيقات الإنترنت ومواقعها استخداماً وانتشاراً على شريحة واسعة من العالم، تتنوع أشكال وأطياف مستخدميه، كشفت تقارير عن تمكن تطبيق الفيسبوك ماسنجر من سماع كل محادثات الآخرين قبل فترة بسيطة وتكشف تقارير أخرى عن تجسس الواتساب في جوالاتنا، يبدو أن هذا الهاجس المخيف يلاحق الجميع ويجمع معلومات لا نعرفها عن أنفسنا نحن، بينما تبرع الأجهزة والتطبيقات في تحليل شخصياتنا وميولنا ومن نجتمع معهم وترسلها مجاناً للشركات المختلفة، وقد تباع هذه البيانات وتستغل بموافقة منا، كلنا نتذكر تلك الشروط والأحكام الطويلة التي طالما وافقنا عليها بشكل سريع لندخل الموقع الذي نريد، ولكن بعدما عرفنا ما وراء الخصوصية يبدو أننا دفعنا ثمن المجانية والتسارع.

Ammar Mohammed

عمار محمد ، مستشار ومدرب بالتسويق الرقمي ، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.