مقالات صحفيةمقابلات

متى نرى مقرراً للإعلام الاجتماعي بمدارسنا؟

بقلم : عمار محمد – مدرب وخبير بالإعلام الاجتماعي

ammar_mohammedتعتبر مواقع التواصل الاجتماعي من أكثر الوسائل التي دخلت حياتنا وأصبحت تؤثر بجوانب إيجابية من التواصل مع الآخرين، وكذلك زيادة المعرفة والوعي المجتمعي، إضافة لكونها قوة في التعبير والتأثير الإيجابي بالمجتمعات، كما ان لها دورا سلبيا في انتهاك الخصوصية وكذلك أخذها الكثير من الوقت المستغرق في استخدامها، وهذا يعطي لنا الحاجة لإيجاد طرق تربوية لمعالجة الأنماط السلبية التي تأخذها هذه المنصات، مثل مقرر التربية الإعلامية الذي نحتاج أن نراه في مدارسنا وكذلك جامعاتنا في كيفية التعامل مع الإعلام، كونه أكثر وسيلة تؤثر على القيم والمعتقدات والممارسات بمختلف جوانبها، فعلى سبيل المثال أبناؤنا بالمدارس بحاجة لفهم أخلاقيات الإعلام، وكيفية اختيار المحتوى المناسب لنشره وطرق محاربة الاشاعة، وكذلك أخلاقيات الإعلان ومدى معرفة اتجاهات تأثيره على المتلقي، ونضيف لذلك مهارات الكتابة ونشر المعلومة وصنع المحتوى على مواقع التواصل الاجتماعي، والحاجة لزيادة سفراء للسلامة على الإنترنت، من أجل تصديهم للجرائم الإلكترونية ومعرفة التصرف الأمثل في حالات الابتزاز والتنمر الإلكتروني.

لذا أتمنى من المسؤولين في وزارة التعليم والتعليم العالي النظر في هذا الاحتياج المهم، نحن نحتاج فعلاً لمقرر إعلامي متكامل يضاف لصفوف مدارسنا، يوعي الأجيال القادمة بفهم الإعلام وقنواته وأدواته ويزرع هذه القيمة في نفوسهم منذ الصغر، نحتاج من يتخاطب مع الإعلام ويشرح فكره وينشر قيمه ويوصل صورة الطفل المثقف الواعي بما يجري حوله، وباعتقادي ان كافة الوسائل متاحة الآن من خبرات ومصادر معرفية، وكذلك أهل الاختصاص في هذا المجال ولعلنا نرى هذه الفكرة قريباً تطرح بمدارسنا وجامعاتنا، ليكتمل مع ذلك منهج يحافظ على هويتنا وقيم مجتمعنا ونرتقي مع طلابنا دائماً للأفضل.

 

لقراءة المقالة

اظهر المزيد

Ammar Mohammed

عمار محمد ، مستشار ومدرب بالتسويق الرقمي ، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

مقالات ذات صلة

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق