ga('send', 'pageview');
مقالات صحفية

كيف يؤثر الإعلام الاجتماعي على عقولنا؟

بقلم : عمار محمد – مدرب وخبير بالإعلام الاجتماعي

ammar_mohammedيبدو للوهلة الأولى، حينما نستخدم أحد تطبيقات ومواقع التواصل الاجتماعي، أننا من نؤثر على هذه المواقع ومرتاديها؟ ولكن ماذا لو كان الواقع أن هذه المواقع أصبحت تخرب على صحتنا وعقولنا؟ هل سنستسلم لهذا الواقع؟ ، أتعلمون أنه من ٥ إلى ١٠ ٪ من مستخدمي الانترنت لا يمكنهم التحكم في وقتهم حسب دراسة حللت سلوكيات اضطراب استخدام الانترنت ونشرها موقع plos البحثي ، وهذا مؤشر خطير على أن الوقت تتم تمضيته دون إحساس وتحكم بالمشاعر والتركيز، وكذلك في قرارات يتم اتخاذها خلال استخدام هذه التطبيقات المختلفة، ويبدو ذلك واضحاً حينما ننخرط في المحادثات اليومية، وكذلك في التفاعل مع الآخرين دون أن نقوم بتحريك أنفسنا ومراقبة ما يحدث حولنا حتى نجد ذاتنا أننا كنا في عزلة عن كل ما يحيط بنا.

على بعد آخر تؤثر مواقع التواصل الاجتماعي علينا في تعدد المهام التي يتم إنجازها في وقت واحد، من التفاعل مع المتابعين وفحص انتشار المحتوى، وفي نفس الوقت نقوم بالرد على اتصال ومكالمة وصلت لنا وتحديث المحتوى في موقع والانتقال لموقع وتطبيق آخر وهكذا؛ مما يجعل عقلنا لا يمكنه التركيز والسيطرة على كافة هذه الأفعال ، وفي دراسة أخرى تذكر أن نسبة ٨٩٪ من الأشخاص يتأثرون بالاهتزازات المتكررة من جوالاتهم ويؤثر ذلك على عقولهم وأفكارهم بمجرد تلقي أي تنبيه اهتزاز ويسبب ذلك لهم نوعاً من الإزعاج وكذلك المزاجية ، ومن التأثيرات كذلك أننا ننطلق في الحديث عن تفاعل الجمهور مع آرائنا أكثر من آراء الأخرين ويسبب ذلك نوعا من عدم الاستماع لآراء الآخرين والنرجسية في السيطرة على الآخرين من وقت وكذلك من الأحاديث، كما قللت مواقع التواصل الاجتماعي من التفاعل المباشر حيث إننا نقضي ٨٠ ٪ من حواراتنا على الانترنت بينما ٢٠ ٪ تكون بشكل مباشر وكما تعلمون أنه في علم الاتصال يعتبر الاتصال المباشر من أقوى أنواع الاتصال وعلى رغم أهميته فإننا فقدناه.

حتى لا نعيش في عزلة عما يدور حولنا؛ علينا أن نركز في ما نتفاعل مع الآخرين من خلاله، نتحكم في مشاعرنا وفي أفكارنا وفي وقتنا ، عقلنا كبير لا يحتمل تلك التصرفات التي أدخلناها عليه بأن تكون كافة حياتنا في جهاز لا يتجاوز حجمه كف أيدينا، بينما نحن نغفل الكثير من قدرة جسمنا في التفاعل مع من حولنا ومع أفكار عقولنا، قبل أن نخسر صحتنا، لنقف الآن ولنقل للمدمنين أفلا تتفكرون؟!

 

لقراءة المقالة

اظهر المزيد

Ammar Mohammed

عمار محمد ، مستشار ومدرب بالتسويق الرقمي ، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق