ga('send', 'pageview');
مقالات صحفية

كأس العالم والواقع الافتراضي

بقلم : عمار محمد – مدرب وخبير بالإعلام الاجتماعي

ammar_mohammedكلنا نعلم ما لدور الجيل الفتي الآن من أهمية حتى يقترب من صورة ملف كأس العالم ٢٠٢٢، سيكون لبعض الصغار في العمر في وقتنا مهام الكبار في وقت استضافة قطر لكأس العالم ٢٠٢٢، كيف لا وأن هذا الحلم يحتاج لتوظيف العديد من الوسائل والتقنيات ليصبح الحلم حقيقة، هذا جزء مما رأيته حينما كنت في زيارة إلى خيمة لجنة المشاريع والإرث بدرب الساعي، وأعجبني العديد من الأمور التي دمجت الرياضة مع التقنية خصوصاً في كل زواياه، ففي الجناح الأول استخدمت أكثر من ٣٠ كاميرا رقمية لتصوير صورة من ٣٦٠ درجة كأنك تقف في منتصف استاد خليفة ومع أطفالك وأقربائك وتصل لك الصورة على شكل ملف فيديو متحرك على بريدك الالكتروني، صورة تعبر عن تقريب المسافات والأحلام، أما على الجانب الآخر فكانت الفكرة في لبس نظارة على مساحة بيضاء وبها بعض المربعات التي تتوزع على مناطق متفرقة من الدوحة، وحينما يضع الشخص النظارة على عينيه يشاهد تصاميم كافة الملاعب التي ستشهد منافسات كأس العالم ٢٠٢٢ بشكل ثلاثي الأبعاد، هذا الأمر يجعل الشخص يعرف المسافات بين الملاعب، وبنفس الوقت يعزز فكرة الاستدامة في الملاعب، أما الجانب الثالث فكان عبارة عن تخيل الطفل لمنافسة حقيقية على أنه لاعب وحارس مرمى ويشاهد كافة أجواء الملعب من تشجيع للجمهور ومن لمس للكرة كل ذلك بواقع افتراضي يحاكي الواقع.
إن استخدام الواقع الافتراضي من الأمور التي تتطور بشكل سريع ومذهل، رأينا دخولها في التعليم وكذلك في الرياضة وندعم مثل هذه الأفكار التقنية التي ستقرب أطفالنا والأجيال للواقع أكثر فأكثر، كل الشكر لمن وظف التقنية في خدمة المجتمع ولمن أحسنوا توظيفها.

لقراءة المقالة:

اظهر المزيد

Ammar Mohammed

عمار محمد ، مستشار ومدرب بالتسويق الرقمي ، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق