مقالات صحفية

قاوم إلكترونياً

بقلم : عمار محمد – مدرب وخبير بالإعلام الإجتماعي

ammar_mohammed

لا شك أن أي معركة على أرض الواقع تتحول إلى الإنترنت ، إلا أن محاولات إخفاء الحقيقة في الكثير من اللحظات تعطي لأي فرد في مواطن الأزمات دوراً آخر من توثيق الحقيقة ومخاطبة الإعلام الخارجي فهو يملك الحقيقة والمعلومة كسلاح ليس للتأثير فحسب وإنما تحويله لنوع من المقاومة ، فقد تشكلت مجموعات على الإنترنت قدمت المعلومة ونشرها ولا تأخذ التكتم والتعتيم لغتها بل إيقاظ العقول والوعي ولينتقل الرأي الفردي لنوع من التأثير الجماعي والضغوطات على الأحزاب السياسية والأفراد المؤثرين مما يساهم في قرارات سياسية تغير الواقع الذي يحيط بأي أزمة كانت.

إن المقاومة الإلكترونية لا تعني تخريب المواقع بقدر ما هي تفاعل إلكتروني مباشر توجه الرسائل وتصر على موقفها وتعود بالأمور من جانب حقوقي وتعتبرها وسيلة من وسائل الضغط الشعبي مهما كانت النتائج المترتبة على ذلك فإظهار الحقيقة مقدم على أي شيء آخر لدى المقاومين الإلكترونيين.

من الأفكار التي يقدمها المقاومون الإلكترونيون التدوين المصغر على مواقع التواصل الاجتماعي بكافة المحتويات وخصوصاً تويتر، إضافة إلى استخدام تطبيقات الفيس بوك بنقل الأخبار ونشر الصور بإضافة دلالات كلامية (tags) ، ونشر الأخبار في المواقع العالمية إضافة لمشاركة المواقع بالتعليقات وتوجيهها نحو القضية المراد التوعية بها ، ويسعى البعض لإستفزاز الأشخاص المؤثرين على الإنترنت في محاولة لنشرهم ومساهمتهم في الإدلاء برأيهم وبالتالي تأثر متابعيهم بما كتبوا ، والكتابة بلغات أخرى أصبح ضرورياً حتى يعي العالم الغربي ما يبث في إعلامنا العربي خصوصاً أنهم لا يشاهدون الكثير مما نعرف ، اضف لذلك توظيف الخرائط وتوضيح تفاصيل القضية وتوثيق ذلك بالأرقام ووقت حدوثها كجزء من توضيح الحقيقة ، بالنهاية المقاوم الإلكتروني صاحب رسالة وصاحب ثقافة يحمل من الوعي ما لايحمله غيره ، يحمل على عاتقه المصداقية ونشر الأخبار الحقيقية ، يتطلب وعياً وإلماماً بالساحة السياسية نوعاً ما ليدعم ذلك بما قرأه من تاريخ قديم قد يدعمه في معرفة مكامن من يواجهه ويكشف خطوط ضعفه ومن خلاله تبدأ المقاومة الإلكترونية.

سلاح المقاومة الإلكترونية سلاح فتاك من واجبنا أن ندعمه فهل من مبارز إلكتروني ؟ ليس بغزة فحسب وإنما نحتاج لمن يكمل مسيرة المقاومة وينور العالم بقضايانا المغيبة عن وعيهم.

لقراءة المقال : 

http://www.al-sharq.com/news/details/258499#.U85rQICSy5J

 online_activists_plan_socialmedia_resistance_ammar_mohammed_article90

الوسوم

Ammar Mohammed

عمار محمد ، مستشار ومدرب بالتسويق الرقمي ، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

مقالات ذات صلة

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.