موضوعات عامة

قاعدة: غير متزوج إذا أنا موجود !!

http://ammartalk.com/wp-content/uploads/2009/06/02marriage4801.jpg

أنا غير متزوج !! إذا أنا موجود هي قاعدة في مجتمعنا الخليجي وتوسعت لتصبح قاعدة يرددها شبابنا العربي كذلك ، صعوبة وعراقيل الزواج لا أكتبها إلا حينما أحسست أننا فعلاً نعاني من نقص تناول هذه المشكلة في أوساطنا الشبابية ويرى المجتمع نقل هذه الأسباب وحلها في المجالس والتجمعات عيباً وخدشاً للحياء لأنه أعترف باستمرار هذه المشكلة وبسطت الناس أيديها لتستمع للحلول والعلاج رغم أن الحل بيدها وما وصل له شبابنا العربي من حال عزوفه عن الزواج.

أكتب هذه السطور بعدما شاركت يوم الخميس الماضي 25- 5 – 2009 ووكذلك بالأسبوع الذي يسبقه 21-5-2009  في برنامج “بوبشيت” والذي يعرض على شاشة تلفزيون قطر -يوم الخميس ، الثانية ظهراً بتوقيت الدوحة – حيث استعرض البرنامج نظره المجتمع والدين تجاه عزوف الشباب عن الزواج خاصة مع العديد من العوامل التي لا تمكن الشباب من الزواج ، خلال وجودي بالأستوديو وصلت الكثير من المداخلات التي تريد كسر العادات والتقاليد باعتبارها العامل المسيطر والمتحكم في عزوف الشباب عن الزواج ولكن قبل الدخول بتفاصيل وأسباب العزوف أو العنوسة وللفائدة سأعرض لكم تعريف العنوسة حيث قال أهل اللغة:”عَنَسَت البنت البكر تعنُسُ بالضم، وعُنوساً وعِناساً؛ أي طال مكثها في بيت أهلها بعد إدراكها ولم تتزوج فهي عانس، والرجل أسن ولم يتزوج فهو أيضا عانس، وأكثر ما يستعمل في النساء، ويقال أيضا: عَنَست البنت البكر أي حبسوها عن التزوج حتى فاتت سن الزواج.

نسبة العنوسة في دول الخليج واليمن 35% ممن بلغن سن الزواج وتجاوزوا عمر 35عام.

نسبة العنوسة في الاردن 5% ممن بلغن سنة الزواج وتجاوزوا عمر 35 وتقول الاحصائيات إن حوالي 71 الف فتاة تجاوزن سن الثلاثين و85 الف شاب تجاوزا 30 من عمرهم دون زواج.

نسبة العازفين عن الزواج في لبنان من الجنسين 90% ممن هم بين 25-30 عام.

نسبة العنوسة في فلسطين 1% ممن بلغن سن الزواج وتجاوزا عمر 35عام.

اعلى نسبة عنوسة في العراق حيث بلغت 85% ممن بلغن سنة الزواج وتجاوزا عمر 35 عام.

يبلغ عدد العوانس في سورية 700 الف مرأة وتقول الدراسات إن 50% من الشباب السوري اعزب و60% من الفتيات السوريات عازبات.

يبلغ عدد العوانس في مصر 6.5 مليون ممن تجاوزت اعمارهن 35 عام.

ثلث سكان الجزائر عوانس وعزاب‏ ممن بلغوا سن الزواج وتجاوزه.

نسبة العزاب ‏20%‏ في كلٍّ من السودان والصومال، ممن بلغوا سن الزواج و تجاوزه.

وهنا حصرت عدة أسباب قد تعرقل طريق الزواج وسأعرضها على التوالي:

أسباب عزوف الشباب عن الزواج (العنوسة):

1- أرتفاع المهور (قيمة المهر في دولة قطر من 150 ألف ريال قطري – 41208.83 دولار –  إلى نصف مليون ريال قطري – 1373627.82 – أو أكثر ) .

العقبة الأولي التي تواجه كل المقدمين علي الزواج هي المهر، وطبقا لاحصائية رسمية صادرة عن مجلس التخطيط فإن متوسط المهور التي دفعت في موسم الزواج لاجمالي 537 عقدا جاءت كالتالي:المهور دون عشرة آلاف ريال بلغت 92 عقدا حالات غير قطرية، بنسبة 17.13%، ومن 10 إلي 50 ألف ريال بلغ عدد العقود الموثقة 171 عقدا بنسبة 31.84%، ومن 51 الي 100 الف ريال بلغ عدد العقود الموثقة في ثلث الفترة التي لم تتجاوز ثلاثة شهور 237 عقدا، اما فيما فوق المائة الف ريال فبلغ مجموع العقود الموثقة في تلك الفترة 37 عقدا بنسبة 6.89%!!.

2-المغالاة في الأمورلدرجة تصل إلى الإسراف والتبذير وكذلك تكاليف حفلات الخطوبة والعرس ، وكذلك أرتفاع تكاليف مستلزمات الأفراح من ارتفاع أسعار الذهب حتى تكاليف طباعة بطاقات الأفراح ومتطلبات قاعات الأفراح من ديكور وغيرها.

3-العادات والتقاليد.

– الزواج من نفس الجنسية ، فلا يتزوج في عرف المجتمع من يملك جنسية (أ) إلا ويتزوج من أبناء جنسية (أ).

-الترتيب والأولوية للبنت والأخ الأكبر بموضوع الزواج.

-وجود عيب في الزواج من المطلقات ، وكذلك رفض الشباب المتزوجين مسبقاً.

-الشروط التعجيزية من أسرة البنت أو الولد (نريد بيت مستقل لمعيشتكم ، شهر العسل يجب أن يكون في ، ديكور الخطوبة مختلف عن العرس.

http://ammartalk.com/wp-content/uploads/2009/06/d8a61.bmp

-الشباب يعتقد أن الزواج تقييد للحرية الشخصية حيث أن الزواج يعطيه إلتزامات لاتمكنه من أخذ راحته في حياته.

-ربط المجتمع بمشكلات أسرة أهل الزوج أو الزوجة ، فلو عم أو والد البنت يدخن أو يتعاطى المخدرات مثلاً .. فلا يجب الزواج من هذه البنت لعدم صلاح أهلها !!.

– العمر : يجب أن تكون الزوجة أصغر من الزوج ويرى المجتمع في ذلك عيب فادح فالزوجة بكبر عمرها عن زوجها قد تتحكم به وتتآمر عليه.

نشرت مجلة الفرحة استبانه رأي تستطلع آراء الشباب بالإجاب عن سؤال :هل توافق على الزواج من فتاة أكبر منك؟ وعلى الفتيات هل توافقين على الزواج من شاب أصغر منك؟

النتيجة: وافق 37.27% من الطرفين حيث وافقت شريحة الشباب على الزواج من فتيات أكبر منهم، وكذلك الحال بالنسبة للفتيات وافقن على الزواج من شباب أصغر منهن ونعرض فيما يلي بعض التعليقات لبعضهم:

# أهم شيء في الزواج الحب والتفاهم

# ليس في ذلك عيبا فالرسول عليه الصلاة والسلام تزوج بالسيدة خديجة وهي أكبر منه سناً .

# من الأفضل أن يكون الشاب أكبر لكن لا ينبغي أن نحدد الفارق بسن معين.

# أهم شيء في الزواج أن يكون الزوجان متفاهمين، ويكون بينهما حب واستقرار، فالعمر ليس شرطاً، ومن الممكن أن يكون الشاب أصغر سناً من زوجته ويفهمها أكثر من شخص أكبر منها، فالموضوع ليس بالسن لأن السن لا يحدد الشخصية.
http://ammartalk.com/wp-content/uploads/2009/06/goodbyelove1.jpg

# لا أظن أن في ذلك عيباً، ولكن لا تكون الزوجة أكبر من زوجها بـ 10 سنوات، أما إذا كانت أكبر بـ 3 أو 4 سنوات فليس في ذلك شيء إذا كان بينهما حب متبادل.

ومن ناحية أخرى رفض 62.73% من العينة التي أجرى عليها الاستبيان مثل هذا الزواج، وكان الرفض من الطرفين، حيث رفضت شريحة الشباب الزواج من فتيات أكبر منهم، ورفضت شريحة الفتيات الزواج من شباب أصغر منهن، وفيما يلي نعرض بعض تعليقاتهم على الرفض:
#  الفتاة يبدو عليها علامات الكبر في وقت مبكر، فلذلك من الأفضل أن تكون أصغر سناً من زوجها بـ 10 سنوات، لأن المجتمع لا يرحم وأيضاً لأن لكل مرحلة من العمر خصوصيتها والمرأة لا يمكن أن تنزل بتفكيرها إلى سن أصغر منها.

# المرأة تحتاج إلى من يستمع إليها ويسمع وجهة نظرها ومن تستشيره في أكثر أمورها ولن يكون ذلك إلا من رجل أكبر منها سنا وأعلم منها، فإذا كان زوجها أصغر منها تشعر بقلة خبرته وعدم الفائدة من مشورته، ثم إن المرأة بطبعها تحب من يدلعها ولن يكون ذلك إلا من أكبر منها.
#  لأن المرأة في أكثر الأحيان تحتاج لرجل يوفر لها الحماية في بيته كما كانت تتمتع بها عند والدها إضافة إلى أن الرجل في كثير من الأحيان لا يستطيع فرض احترامه على زوجته لأنها تكون في تعاملها معه كأنها تتعامل مع صديقة، لذلك فمن الضروري للمرأة أن تتزوج ممن يكبرها سنا على الأقل بخمس سنوات.
#  الزواج بشاب أكبر سنا يدلل الزوجة.. ويكون فاهما للحياة.
#  الزواج ممن هو أكبر من الزوجة بسنة أو ثلاث سنوات فقط يكسبها مهارات أكثر في الحياة بالإضافة إلى قدرته على تحمل المسؤولية.

# لأن المرأة تحتاج إلى من يعطيها القوة والحنان ويتحمل المسؤولية، وهذا ما تجده فيمن يكبرها وليس فيمن يصغرها على الرغم من أن هناك من يتحمل كل ذلك ممن هم صغار، لكن الأكبر أفضل، ومن ناحية أخرى فالمرأة كما نعلم تذبل بسرعة على عكس الرجل الذي يحتفظ بشبابه، لذلك فمن الأفضل أن تبقى المرأة دائماً جميلة وصغيرة في عيني زوجه.

ويلاحظ النسبة الأغلب في الاستبيان على المعارضة والمتحكم الأول والأخير : المجتمع = العادات والتقاليد = يجب أن تكون http://ammartalk.com/wp-content/uploads/2009/06/.gifالانسيابية والتأقلم والنظر لحكمة الزواج لا النظر لنقاط غير جوهرية كالعمر مثلاً.

http://ammartalk.com/wp-content/uploads/2009/06/report1_11.jpg

4-البحث عن الوظيفة ثم الزواج !! ، خاصة أن بعض العائلات تبحث عن الراتب كمعيار لتقييم الزوج أو الزوجة.

5-عدم وجود مال كافي للزواج.

6-إرتفاع أسعار السكن.

7- طريق الحرام أرخص من طريق الحلال .. المعاكسات ، الزنا … إلخ.

8- عدم وجود وعي بثقافة الزواج بمجتمعنا فما يحصل عليه المتقدم للزواج هي حصيلة حوارات بسيطة مع أهله أو أقرانه ممن يثق بهم ولا يعلم بأمور الزواج شيئاً وهنا يجب أن تكون هناك توعية مدرسية بهذا الجانب تأهل الشباب على معرفة الزواج وماهيته وترغبهم فيه.

9- ضعف توجيه ودعم المجتمع للمقبلين على الزواج فلا نجد هيئات أو مؤسسات تهتم بالمقبلين على الزواج وتهيئهم من خلال دورات تدريبية أو محاضرات معينة وهي قليلة في مجتمعاتنا وتكاد معدودة على اليد وأذكر أبرزها : مجلة الفرحة (الكويت) ، لجنة مشاعل الخير (البحرين) ، مركز الإستشارات العائلية (قطر).

10- قصور وعي أولياء الأمور بالزواج المبكر ، فلا تجد الآباء يقدمون على تشجيع الأبناء على الزواج المبكر بحجة أنهم مازالوا في مقتبل العمر أو أنهم لا يقدرون على تحمل هذه المسؤولية !! ويجلس الأبن أو البنت على هذا الحال حتى يأتي يوم ويعرف من يرحم ويقدر حاله.

http://ammartalk.com/wp-content/uploads/2009/06/3.png

11-ربط موضوع الزواج بالدراسة ، فأهل البنت أو الولد يلزمونهم بإكمال دراستهم ثم التفكير في أمور الزواج وترى بعض العائلات أن الإنجاب في هذه الفترة يشغل البنت عن الدراسة وهذا أمر واقعي ولكن ماذا لو اتفق الزوجان على الإنجاب بعد إكمال الدراسة .. أليس ذلك حلاً بسيطاً يمكن الوثوق به .

12- الإحباط من جانب البحث عن الزوج / الزوجة ، فلو تم البحث مرة أو مرتين وفشلت المحاولة يتوقف البعض عن قرار الزواج ، وكذلك أهل البنت يقولون أن بنتهم ليست زينة الكل يشاهدها فيتوقف أهلها عن الموافقة على أي شخص يتقدم للزواج لها ولا يرون أن حياة الزواج هي نصيب قد يخيب فيه البعض وقد يوفق فيه البعض وأن هذا الأمر مرتبط بتوفيق الله سبحانه وتعالى وقضاءه وقدره ويحتاج الأمر المرونة من الأهل  في هذا الأمر مادام أن طريق الزواج جاء بالحلال ولا يحتاج التعسف بالأمور.

13- أسباب أخرى لا أراها منتشرة كثيراً : تفكير بعض العائلات بضرورة عمل الفتاة بالمنزل لتكوين خبرة كافية ثم الزواج ، الزواج من نفس العائلة ، المستوى التعليمي يجب أن يكون الزوجين من نفس المستوى التعليمي.

http://ammartalk.com/wp-content/uploads/2009/06/5ea332b5951.jpg

وحتى لانكون مكتوفي الأيدي ، باسطين أيدينا لأن يمدنا المجتمع بالحلول جمعت عدة حلول من المفترض أن نجدها في أوساط مجتمعاتنا بالأخص في الخليج ومن ثم في مجتمعنا العربي:

علاج مشكلة عزوف الشباب عن الزواج (العنوسة):http://ammartalk.com/wp-content/uploads/2009/06/spinsterhood1.jpg

1-وجود قانون تفرضه الدولة بتحديد سقف المهور ، وكذلك توعية أولياء الأمور بعدم المغالاة في المهور.
2-التركيز على الضروريات لا الكماليات في الزواج.
3-اقامة معرض لتيسير الزواج من مستلزمات الأفراح وبطاقات وغيرها : وتفرض على المشاركين أسعار رمزية بخصومات معينة تعين المتزوجين على توفير أموالهم للأمور الضرورية التي ذكرتها بالنقطة رقم 2 بالعلاج ، ويعطى كل مشارك حقه في الإعلانات والدعاية من مشاركته في هذا المعرض.
4-دورات تدريبية للمقبلين على الزواج وللآباء وهنا يجب توفير مراكز تدريبية للمقبلين على الزواج بحيث تتناول هذه الفئة وتدربهم من كلا الجنسين خاصة أن دولنا تنعدم فيها هذه المراكز وتكثر الشكاوي بمراكز الإستشارات حول الطلاق وغيرها.
5-اتفاق الزوج والزوجة على الانجاب.
6-إقامة جمعيات تعمل على تسهيل أمور الزواج.
7-الزواج الجماعي.
8-تعاون الجميع والسعي لتغيير نظرة المجتمع تجاه العادات والتقاليد: النظر للزواج كعقد شرعي وليس كمتطلبات صعبة لا يمكن تحقيقها . تخلي العادات والتقاليد التي تتمسك بها الاسرة
9-دعم التجار للمقبلين على الزواج من خلال تقديم هدية / هدايا ، كجزء بسيط لإعانتهم على إكمال حياتهم .
10-قاعات وقفية ريعها للعمل الخيري، أو قاعات تقيمها الدولة وتكون بمبالغ رمزية.
11-حملة توعوية من جانب ديني واجتماعي : تغير نظرة المجتمع تجاه مشكلة العنوسة.
12-دور رجال الدين وائمة المساجد في توجيه الناس للزواج المبكر.
13-مدن سكنية تقدمها الدولة للمقبلين على الزواج .

14-تشجيع الشباب من سن 13 سنة على إدخار مصروف يومي يكون للمستقبل ويفيد هذا الأمر في تكوين مبلغ بسيط يعين الشاب على الزواج والمرحلة المقبلة في حياته.

15-لابد من توعية أولياء أمور الفتيات أن أمان مستقبل بناتهم ليس بالمغلاة في مهور الفتيات أو المغالاة في مؤخر الصداق أو بارغام المتقدم على التوقيع على شيكات أوغير ذلك لكن أمان مستقبل بناتهم فيمن يرضون دينه و خلقه و مستواه العلمي و الاجتماعي.

16-مكاتب خيرية لتزويج الشباب يتقدم اليها كل شاب و شابة راغب في الزواج و يكون لديها معلومات كاملة و موثوقة وواقعية عن كل شاب و فتاة يترك اسمه و صورته في هذا المكتب و عند رغبة الشاب مثلا أو الفتاة بالزواج من أي شاب أوفتاة ممن تركوا أسمائهم و صورهم في هذه المكاتب يقوم المكتب بتنظيم مقابلة بين الشاب و أهله و الفتاة و أهلها للتعارف ولكن يشترط في هذه المكاتب أن تكون معترف بها من الدولة حتى لايترك الحبل على القارب.

مشاركتي بحلقة برنامج بوبشيت – أسباب عزوف الشباب عن الزواج 21-5-2009

مشاركتي بحلقة برنامج بوبشيت – علاج مشكلة عزوف الشباب عن الزواج 28-5-2009

بإنتظار آرائكم وتفاعلكم ؟!

الوسوم

Ammar Mohammed

عمار محمد ، مستشار ومدرب بالتسويق الرقمي ، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. يعطيك العافية عمار على هالطرح المفيد
    فعلاً منتشرة سالفة المغالاة في المهور !!
    لكن كلها للاسف بتعود على كلا الزوجين بالمضرة وليس المنفعة
    ولا ننسى قول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم : (( أقلهن مهراً أكثرهن بركة ))
    فليش كل هالاسراف ؟؟ شلون بتحل عليهم البركة اذا كانو يتكلمون بلغة الفلوس ..
    الله يكون بالعون ..

  2. لا اخفييك ضحكت على حاله كثيرا ،،ولكنني ما لبثت أن تراجعت ،،و اشفقت على حاله أكثر ،، لانه فعلا بعض العادات التي تمارس في مجتماعاتنا تجبر الشباب عن العزوف عن الزواج ،،
    شكرأً لكـ اخي لطرحكـ موضوع بهذه الأهمية ،،،

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.