ga('send', 'pageview');
مقالات صحفية

فيس تايم أردوغان

بقلم : عمار محمد – مدرب وخبير بالإعلام الاجتماعي

ammar_mohammedاتضح دور وسائل التواصل الاجتماعي وتطبيقات الهواتف الجوالة بلعبها دوراً مهماً حول عملية الانقلاب التي نفذتها مجموعة من القادة والضباط على حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، حيث أوضحت قناة الجزيرة أن وسيلتهم الوحيدة في التواصل كانت على مجموعة على الواتساب تلقوا من خلالها الردود والإشارات ، وللحظة الأولى كنت أتساءل، ألهذه الدرجة يثق العساكر في معلومات سرية للغاية ويتم تبادلها على تطبيق الواتساب، مثل قتل أو اعتقال الرئيس التركي، والتي تعتبر بحد ذاتها جريمة قانونية.

في وقت تمت سيطرة الانقلابيين على قنوات الإعلام والتلفزيون الرسمي، كان تصرف ذكي من أردوغان باستغلاله تطبيق الفيس تايم، الذي اطلقته شركة Apple في ٢٠١٠ لأجهزة شركتها، حيث ظهر في مدة لا تتجاوز ١٢ ثانية يدعو فيها شعبه للنزول للشارع ووقف محاولات دخول الانقلابيين وضرب الناس في الطرقات ، ٤ ساعات حلت تركيا الأزمة بمكالمة فيس تايم ، وكشفت بساعات بسيطة أسماء المتورطين واعتقلتهم وأذاعت أسماءهم للعلن وسيطرت على التلفزيون الرسمي واعتذرت المذيعة التي أذاعت بيان رقم ١ أنها مارست كل تصرفاتها تحت قوة السلاح ، كل ذلك من خلال حسن الاستغلال للتقنية ، فكما أذاعت لنا قنوات التلفزيون مقاطع تم تصويرها عبر الجوال مثل مقطع إعدام الرئيس العراقي السابق صدام حسين، الذي صور بالجوال ومقطع للقذافي في آخر لحظات وفاته ، الآن يأتي رئيس ليستغل قوة التقنية قبل أن تستغله وينقلب السحر على الساحر بمواجهته عبر توزيع الأدوار لحل الأزمة وبث الشكوك بنجاح الانقلاب ، جهود ليست بسيطة جعلت تركيا تستعيد صورتها بالوجه الجميل الذي نعرفه جميعاً.

لقراءة المقالة

اظهر المزيد

Ammar Mohammed

عمار محمد ، مستشار ومدرب بالتسويق الرقمي ، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق