مقالات صحفية

فن إدارة السمعة الرقمية

بقلم : عمار محمد – مدرب وخبير بالإعلام الاجتماعي

ammar_mohammed

تنبيه آخر يصل لهاتفي الجوال نوت ٧ بضرورة إغلاق جوالي وتسليمه، هي المرة الأخيرة التي سأحدثكم فيها عن هذا الهاتف الذي طوت صفحته شركة سامسونج بأقل من شهرين من طرحها للهاتف، حيث إنها استدعت كل الهواتف القديمة والجديدة التي صنعتها وإيقاف بيعه وتصنيعه بشكل كامل، وتتحمل الشركة خسائر كبيرة وصلت لأكثر من ٥ مليارات دولار والرقم في تصاعد، إلا أن المشهد الأهم بالنسبة لمحبي التقنية ومطوريها هو ما أعلنه الرئيس التنفيذي كوه دونج جين وكذلك رئيس قسم الأجهزة المحمولة بشركة سامسونج ببذل كافة الجهود لمعرفة السبب الدقيق وراء مشكلة بطارية نوت ٧ وذلك لاستعادة ثقة المستهلكين بسلامتهم.

لذا اتخذت سامسونج جهوداً مكثقة في تعزيز الثقة كذلك بفريقها الداخلي عبر الاهتمام بالتواصل الداخلي ومحاولة عبور هذه الأزمة بالجهد الجماعي ومساندة الشركة على تخطي هذه الأزمة الكبيرة، إلا أن الشركة ستواجه التحدي الأكبر في طريقها وهو بناء واستعادة سمعتها الرقمية والتي ستحتاج وقتاً طويلاً لاسترجاعها فهي كشركة أحسنت التصرف بالاعتذار لأصحاب الجوالات المتضررة وكذلك كل من اشترى جوال نوت ٧ ولكن عليها مهمة تعزيز السلامة في كل هاتف ستصدره بالفترة القادمة، كما أتاحت الشركة رصيداً مجانياً كتخفيض لمن يستبدل هاتفه أو استرداد المبلغ المدفوع كاملاً وذلك بالتعاون مع لجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية الأمريكية ووفقاً لأحكام برنامج التبديل واستعادة الأموال.

ما نستفيده من هذا الموقف أن الأخطاء قد تحدث ولكن الأهم وجود خطة لمعرفة رأي العملاء بشكل دائم ومحاولة رضاهم والاقتراب منهم حتى لو كلف ذلك مليارات من الأموال إلا أن تكلفة السمعة الرقمية وخسارة العملاء لا تعوض بأي ثمن، درس مهم تطوى خلفه تاريخ أسرع جوال بالعالم يختفي من بين أيدي مستخدميه لحمايتهم وسلامتهم.

لقراءة المقالة

الوسوم

Ammar Mohammed

عمار محمد ، مستشار ومدرب بالتسويق الرقمي ، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

مقالات ذات صلة

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.