مقالات صحفية

عشرة تصنيفات للشخصيات

بقلم : عمار محمد – مدرب وخبير بالاعلام الاجتماعي

ammar_mohammedقد تتفق معي في أنك لن تخرج من إطار أحد عشر تصنيفا لمستخدمي الإعلام الاجتماعي، يعتمد ذلك حسب شخصيتك ومحتواك لما تنشره وتسوق له.
١- المستمع: يعتبر من الشخصيات التي تقرأ دائماً، أو ربما تتفاعل مع محتواك عن طريق الإعجاب به، سواء اتفقت معك بشكل تام أو كان اقتناعها غير كامل.
٢- المتفاعل: يعتبر أكثر الأشخاص الذين يسوقون ويظهر صوته من خلال تفاعله وتواصله مع الجميع، وغالباً ما يكون محتواه وتفاعله معروفاً لمن حوله أو ضمن تخصصه.
٣- المزعجون: أكثر الناس الذين يقومون بإرسال محتوى دون التدقيق في قوته، هم يوظفون كل طاقتهم لإزعاجك بمحتوى ليس من اهتمامك ويصلك دون رغبتك.
٤- الشغوفة: التي تغطي الآخرين تخصصها ومجالها بقوة وتبدي اهتمام الآخرين حول شخصيتها.
٥- الفراشة: تقوم بالإشارة إلى الجميع في كل محتواها، الإشارة إلى صورهم والمحتوى الخاص بهم، وتستطيع عبر انتشارها أن تجعلك إما مهووساً بأن اسمك في كل مكان، حتى في الأمور التي لا تعنيك من قريب أو بعيد.
٦- المعادية: بالغالب رسائلهم تكون فيها الكثير من رسائل الكراهية والتنمر الإلكتروني، حتى تتخلص منهم، زر المنع والتجاهل هو الحل.
٧- المعلم: تقوم دائماً بنشر المعرفة والمشاركة مع الآخرين فيما تعرفه وتتقنه، بحب التعلم لذاتها وللآخرين، فهي قادرة على أن تحفزهم على حب العلم والتعلم بمجالهم.
٨- المبكر: دائماً يسارع في التسجيل بالفعاليات والمناسبات ويذكرك بأن التسجيل بها قد يغلق فسارع وبادر بالحضور، هم المبكرون دائماً.
٩- الرسمي: شخصية دائماً تغلب عليها التواصل بشكل رسمي، تنتقي شخصيتها من خلال كلماتها وصورها على أنها شخصية لها مكانتها الاجتماعية.
١٠- العائلي: شخص دائماً يحب مشاركة حياته الاجتماعية ويستخدم الاعلام الاجتماعي لعرض أفراد عائلته وقصصهم ومواقفهم.
بالختام، هل عرفت شخصيتك أو شخصية أحد معارفك، قد تجتمع فيك شخصيات مختلفة، والمهم أن لا تصطنع ذلك، كن كما تريد أن تعرف في عالم الحقيقة.

رابط المقالة:

http://www.al-sharq.com/news/details/378422#.VpRl-vl97IU

الوسوم

Ammar Mohammed

عمار محمد ، مستشار ومدرب بالتسويق الرقمي ، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.