ga('send', 'pageview');
مقالات صحفية

صورة العمل الخيري بالاعلام الإجتماعي

قلم : عمار محمد – مدرب وخبير بالإعلام الاجتماعي

ammar_mohammedكنا نقرأ كثيراً عن مشاريع خيرية في وسائل الاعلام بكافة أشكاله، بناء مسجد أو حفر بئر أو كفالة أيتام ، لكن واقعنا اليوم بات متغيراً وسريعاً في العمل الخيري من اهتمام المؤسسات الخيرية بطريقة جذب المتبرعين للعمل الإنساني والخيري والاهتمام بمشاريع تنموية وتعليمية أوسع مما كان، ومن تلك المتغيرات انضمام شباب مؤثرين أو متطوعين من خارج العمل الخيري لتوصيل التبرعات لمستحقيها بأيديهم والوصول إلى

حلول جذرية فما يشاهد بالعين يختلف عن ما كان يوصف لهم ، شاهدنا ونحن في أماكننا تلك التجارب من مختلف الجهات الخيرية خصوصاً بدول الخليج من أهل الخير ، مبالغ تصرف بالملايين وتسدد في ثوان معدودة من محبي الخير، وسيلتهم في التسويق تكلف جهداً ووقتاً ولكنها تصل للملايين من الناس في ثوان معدودة كتطبيق سناب شات ومواقع التواصل الاجتماعي المختلفة التي تسرد لنا قصصاً ومواعظ عدة يعرضها الشباب المتطوع مع الجهات الخيرية وهم هناك ، ولربما يجعلنا ذلك نغير الكثير من صورة العمل الخيري والتي ساعدتنا مواقع التواصل الاجتماعي فيها ، نشاهد أهل الخير في تواصلهم ومساعدتهم أسرع من السابق في تسديد ومد يد العون للمحتاج ، ولعل البعض يعتقد أن هذا العمل قد لا يتطلب مبادئ وشروطفي نشر المحتوى ولكن نصيحتي للعاملين في هذا المجال من عدم تعريض المستحقين للإعانة لأي خطر وكذلك التأكد من تبعات النشر للمستحقين من خطر أمني أو نفسي عليهم ، كما أنه يجب دائماً الإحسان في تناول المحتوى وزوايا الحديث عن مختلف القضايا بنظرة مختلفة عن الطرح السلبي والوصول دائماً لحلول مقنعة ومستدامة، لعلنا نجد الكثير من المبادرات التي تستحق منا الدعم والتوجيه وكذلك النشر حتى نوصل العون لأهله.

لقراءة المقالة

اظهر المزيد

Ammar Mohammed

عمار محمد ، مستشار ومدرب بالتسويق الرقمي ، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق