مقالات صحفيةإعلام

صناعة الشائعة، انشر تؤجر!

نشرت بصحيفة الشرق القطرية بتاريخ ١١ ديسمبر ٢٠١٢

بقلم : عمار محمد – مدرب وخبير بالإعلام الإجتماعي

ammar_mohammed

قبل أيام بسيطة انتشرت بمواقع التواصل الاجتماعي رسائل كثيرة تفيد بأن تطبيق الواتساب قد يغلق، ولو لم تقم بإرسال هذه الرسالة التحذيرية لأكثر من ١٨ شخصا بالتحديد سيتم إغلاق التطبيق في تمام الساعة السادسة مساء، هذه الرسالة دفعتني لأن أركز قليلاً على ضوء نشر المحتوى الذي يتناقله الشباب بشكل يومي أمام شاشات الهواتف النقالة والأجهزة المحمولة للتفاعل مع الآخرين. المستخدمون الشباب ينشرون المحتوى ولكن بدون تدقيق بتأكيد المعلومة، فالدافع الأول والأخير النشر مما يعني أن يكون المستخدم مصدراً للخبر حتى لو كانت فحوى الخبر خاطئة.

إننا ندرك الدور الذي تلعبه تلك التطبيقات وأصبح الإعلام الاجتماعي يجعل من كل شخص مراسلاً ناقلاً للخبر دون التركيز على جوهره بل وصل الأمر إلى أن هناك أدوات تشجع لتكرار وارسال هذه المضامين الإعلامية ولكن تستخدم في أسوأ استغلال للتشهير أو إهانة الآخرين ولكن هل من مدرك لخطورة الشائعة وانتهاك الآخرين؟
في السعودية بالتحديد قبل اسبوع اقر قانون بفرض عقوبة السجن ٥ سنوات و٣ ملايين ريال لمعيدي نشر الإساءات على مواقع التواصل الاجتماعي أو بالعقوبة معاً، في وقت نشجع فيه وجود القوانين التي تعد مع المختصين من القانون والإعلام الاجتماعي معاً ولكن قبل ذلك علينا نشر ثقافة تناول المحتوى الإعلامي عبر مواقع التواصل الاجتماعي لأنها هي بالنهاية التي ستحدد سلوكيات المستخدمين وتضبطها.

حاجتنا الآن لأن ندقق المحتوى الذي ننشره وأن نراجع قوانين استخدام هذه المواقع التي طالما نتجنب قراءتها كأفراد حتى نحمي أنفسنا من الإساءات وحتى نعرف ونثقف من حولنا بها، كما أتمنى من الجهات والمؤسسات الحكومية بالتحديد أن تساهم في إغلاق الحسابات الوهمية والمزيفة للشخصيات العامة حتى نزيل الالتباس عن المستخدمين وحتى لا تستغل هذه المنابر في غير موطنها.

لقراءة المقال بموقع صحيفة الشرق القطرية

 
 
اظهر المزيد

Ammar Mohammed

عمار محمد ، مستشار ومدرب بالتسويق الرقمي ، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

مقالات ذات صلة

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق