مقالات صحفية

شخصية نرجسية مثيرة للجدل!!

بقلم : عمار محمد – مدرب وخبير بالإعلام الإجتماعي

نشرت بصحيفة الشرق القطرية بتاريخ ٢٧ نوفمبر ٢٠١٢

ammar_mohammedهل وجدت شخصاً يركز الحديث عن نفسه بموقع تويتر تحديداً وأي موقع اجتماعي آخر، شرطي في هذا الشخص أن تجتمع به الصفات التالية أنه يعشق الكتابة عن ذاته ويستحوذ على حوارات الآخرين وينفي آراءهم ويستفز تجاهلهم بل يسعى للوصول للمناصب لإرضاء نفسه لا لتحقيق ذاته، هو ذلك ما نسميه الشخصية النرجسية، الذي يعرفه كل من يقرأ هذه السطور.

إن محاسن التقنية التي بدأت تدخل في حياتنا لا تلغي مضارها، ولكن هناك الكثير من الأبحاث التي أجريت بدول غربية حول علاقة المواقع الاجتماعية بالأمراض النفسية وأوجدت نتائجها أن الناس تحب الحديث عن نفسها بشكل معقول إلا أن هناك من يتجاوز الحدود ليقول “ما أريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشاد” فهو يستنبط من المواقف الطعن في الأشخاص والبحث عن تفاصيل ذاتهم الشخصية ليحقق بها مكسباً يرد فيه على الآخرين.

هؤلاء النرجسيون يرون للحياة طعماً من نوع آخر فانشغالهم في كل شيء ويتحدثون بكل شيء حتى أصبحوا يسمون “فقهاء زمانهم” بقدر ما يتفلسفون في كل شاردة وواردة، بل أصبحوا يرون أن لحساباتهم بمواقع الإعلام الاجتماعي قيمة حينما يزداد الطعن ولعل بعضكم يتساءل كيف أصبح فلان محللاً سياسياً او اجتماعياً أو غيره وينظر في القضايا كلها دون اختصاص، كل ما في الأمر أنه نشط في كل دقيقة وصمم حسابه لينشيء “هاش تاق” معيناً ونبرة نقد عالية ويربط مواقفه النرجسية بكل حدث يجري على مستوى العالم، بل أصبح الفضول يزداد لديهم ليشتروا المتابعين بمختلف المواقع الاجتماعية البعض أشترى بالآلاف، وآخرون اشتروا بالملايين حتى يقولوا إننا فقط الأشهر والأعلى والأفضل وهم لا يعلمون أنهم يحدثون رجلاً آلياً لا يفقه قولهم ولا يتفاعل مع مشاعرهم وأحاسيسهم، فشراء المتابعين بالمواقع الاجتماعية هو بمثابة فشل واخفاق وعلى من يخدع الناس أن ينظر لذاته من الداخل قبل أن يخسره الناس.

يقول أليانور روزفلت إن العقول العظيمة تناقش الأفكار والمتوسطة تناقش الأحداث، وأما الصغيرة فتناقش الأشخاص، لذلك قيم نفسك وكتاباتك ولا تجعل أصحاب النفوس الصغيرة تسيطر على حياتنا وتتحكم بها بل اجعل لك مما تراه نعمة تحمد الله عليها أن لديك نعمة العقل والأفكار السليمة في وقت قد يدفعنا لأن نقول إن أمثال النرجسيين يستحقون أن ننشيء لهم مصحات نفسية كما في الدول الغربية ولعل فهم المرض منا ومنهم فشفاء ينهي البلاء.

لقراءة المقال بموقع صحيفة الشرق القطرية

 
 
 

Ammar Mohammed

عمار محمد ، مستشار ومدرب بالتسويق الرقمي ، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.