في الدوحة

شبابنا والحوادث ..


لا يكاد يمر علينا يوم من الأيام دون أن نرى خبراً صحفياً يتصدر صفحاتنا الأولى في جرائدنا القطرية عن وفاة شاب شابين ثلاثة لا يهم العدد بقدر ما يهمني ما يتبع عددهم .. أعمارهم وسنوات عمرهم التي تطوى .. عن تلك المأساة التي يرويها أهلهم وعن فقد فلذات أرواحهم.

المأساة لم تنتهي بقدر ما تحزنني كثيراً بشكل لا يتصوره أحد بل أنني بادرت لأن أتخذ يد العون لمن أقدر أعانته بإسعاف من أقدر إسعافه بعد عدد لا بأس به من دورات الأسعافات الأولية .. ليس المهم أن تشاهد الحادث وتصوره بأن أمارس دوري كإعلامي ناقل للحدث بقدر ما أراه مع أهل الخير ممن يبادرون بإسعاف وتقديم يد العون للمتضررين في هذه الحوادث.

الحوادث في الدوحة ما بدأت إلا حينما بدأ أستهتار بعض الشباب بالتسابق في حوادث الدوحة ووجود فئة الأبناء المدللين الذين يجدون من أهلهم دعماً باعطائهم السيارات رغم عدم حملهم رخص القيادة وكذلك أستهتار بعض قائدي الشاحنات من المخاطرة والسرعة رغم ثقل ما يحملونه في شاحناتهم.

أصبحت كلمة حادث في الدوحة هي كلمة مؤلمة تذكرنا بأناس أعزاء رحلوا من بيننا سواء تضرروا بسبب سرعة مفرطة أو كانوا أنفسهم من جنوا على أرواحهم ولا نملك سوى أن ندعو لهم بالرحمة والمغفرة.

المشكلة أنه في زمننا هذا من يلتزم بالقواعد المرورية ويطبقها أصبح هو الضحية لأنه ملتزم بكل خطوة يراها صحيحة بينما السائق المستهتر بروحه وبأرواح من معه ومن يشاركه حق الطريق قد أمضى خططه الجنونية للدخول يميناً ويساراً بدون أن يردعه أحد ولو على ريالات معدودة يدفعها على الإنترنيت أو من راتبه الشهري ويكمل مشوار حياته .. حياة الأستهتار بأرواح الآمنين .

هنا أشيد على أيدي رجال المرور بتشديد الحملات المرورية ولكن وسط توعية يتشارك فيها جميع أبناء المجتمع .. نريد أن نرى رموز هذا الوطن يقفون صفاً واحداً في توقيف هذه الحوادث وبتوعية الأسرة لأبنائها .. فعلاً نحتاج أن نرى نموذج التضامن والتعاضد في هذا الأمر من قبل رجال المرور ومن وجوه شبابية تظهر لنا على وسائل الإعلام ، تنزل مع رجال المرور لدعم حملة تقليل الحوادث المرورية في قطر.. قبل أن نخسر أبنائنا يوماً بعد يوم وقبل فوات الأوان.

تحديث:٤ ديسمبر ٢٠١١

أطلقت مؤسسة الشباب حملة توعوية مع إدارة المرور مشكورة تستهدف دور السينما في قطر والصحف القطرية وعدة وسائل إعلامية وكانت حصيلة هذه الحملة هذا الإعلان الرائع فشكراً لجهودهم على تحقيق الحلم الذي كتبته من سنوات خلال مدونتي.

 

مشاركتي بحلقة لكم القرار حول شوارع الموت

حادث بشارع الوعب بالدوحة

أحدى الحوادث المرورية نهاية العام الماضي2008

مجموعة من الأخبار التي نشرت خلال الأيام الماضية

http://ammartalk.com/wp-content/uploads/2009/03/22.jpg

http://ammartalk.com/wp-content/uploads/2009/03/223.jpg

 

http://ammartalk.com/wp-content/uploads/2009/03/545.jpg

الوسوم

Ammar Mohammed

عمار محمد ، مستشار ومدرب بالتسويق الرقمي ، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. شبابنـا .. تهور وطيش للاسـف ..

    ((صبحت كلمة حادث في الدوحة هي كلمة مؤلمة تذكرنا بأناس أعزاء رحلوا من بيننا سواء تضرروا بسبب سرعة مفرطة أو كانوا أنفسهم من جنوا على أرواحهم ولا نملك سوى أن ندعو لهم بالرحمة والمغفرة.))

    صدقت والله

    الله المستعان ..

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.