ga('send', 'pageview');
مقالات صحفية

سارة أسيرة القلوب

بقلم : عمار محمد – مدرب وخبير بالإعلام الإجتماعي

ammar_mohammedحساب لمصابة بسرطان الدم اسمها سارة إبراهيم، حظي بمتابعة خيالية على موقع تويتر بأكثر من ٧٠ ألف متابع، كانت تغريداتها محط أنظار جميع متابعيها حتى كسبت القلوب عبر عاطفتها الجياشة وكلامها عن معاناة مرضها، كيف لا وهي بنت صغيرة وابتسامتها التي لا تفارق صورها أخذت تأسر من تواصلوا معها، بل كان البعض ممن ذهبوا للعمرة عنها والكثير قاموا بتحويل مبالغ مالية لحسابها البنكي، أمر جميل أن يحدث هذا في وطننا العربي والأجمل أن تكون سارة التي تسكن بالسعودية المحتاجة للتبرع لعلاجها الأقل احتياجاً فيدفعها قبل أيام بسيطة لإرسال رسالة خاصة نشرها أحد المغردين بتويتر تقول فيها إنها لا تحتاج مالاً بل هناك عائلة سورية تحتاج مالاً وعليه تطلب التحويل لرقم حساب هذه العائلة، هنا ذكرني الموقف بتكرار قصص عتق الرقبة وأرملة تحتاج مبلغاً من المال أو من حملوا هموم الديون وغيرها من المواقف التي تتكرر بشكل يومي بالتحديد في تويتر كونه الموقع الأكثر سرعة في نشر واختصار المعلومة.

نعود لسارة إبراهيم السعودية التي اكتشف المغردون أنها شخصية وهمية كسبت ما كسبت من الإنترنت، وتعود لبنت أمريكية اسمها Esme ولديها فريق لإدارة حسابها هي بنت مصابة منذ ديسمبر ٢٠١٣ وعمرها ١٠ سنوات، ولذا قرر تويتر إغلاق حساب سارة المزورة، بينما قدر قانونيون عقوبة كذبة سارة بالحبس٣ أعوام وغرامة مليوني ريال سعودي كونها أكبر كذبة تنشر في عالم تويتر.
لماذا انتشرت قضيتها؟ بهذا السؤال أصبحت أحلل هذه المواقف فوجدت أن العاطفة تغلب العقل لدى المستخدمين ونميل دائماً لمساعدة الآخر كونه يستخدم الأدعية الدينية والمشاعر وينشر قصصا تثبت قوة الألم ومرارة الحياة فيصدقها كل من يرى تلك الكلمات لتقود سلوكه ومشاعره ومواقفه وليس ذلك بالأمر السهل، المهم حتى لا تتكرر قصص سارة وأسر القلوب الرحيمة علينا التثبت مما ينشر في مواقع التواصل الاجتماعي، فهناك محركات بحث متخصصة لتحليل الصور مثل محرك قوقل وغيره من الأدوات، كما أن لوزارات الشؤون الاجتماعية وأقسام الجرائم الإلكترونية دورا مهما في توعية المجتمع تجاه تلك الحالات من انتحال الشخصيات، وعلينا كأفراد الانتباه لعقول جمعت مبالغ من أفكار وتواصل وتعاطف باسم أشخاص لا وجود لهم في الواقع، المهم أن تبقى سارة وقصصها درساً لنا نفهمه ونتعلمه وننشره لمن حولنا لكي لا ينخدعوا.

لقراءة المقالة:

http://www.al-sharq.com/news/details/342569#.VW0oxVyqqko

اظهر المزيد

Ammar Mohammed

عمار محمد ، مستشار ومدرب بالتسويق الرقمي ، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق