ga('send', 'pageview');
مقالات صحفية

حسابات الوزارة وسعادة الوزير

بقلم : عمار محمد – مدرب وخبير بالإعلام الاجتماعي

ammar_mohammedأتاحت مواقع التواصل الاجتماعي للجميع المشاركة ورفع الحواجز بين المسؤول والمواطن، وتحظى حسابات الكثير من الوزراء بشعبية كبيرة على تويتر إلا أن التفاعل مع الردود التي تصلهم ليست بالشكل المطلوب، فالأساس بحسابات التواصل الاجتماعي يكون تعزيز مبدأ التواصل مع المتابعين واستفساراتهم، بالوقت نفسه يبحث البعض عن أسباب عدم تواجد بعض الوزراء بعدم تواجد حسابات شخصية لهم أو حتى تفعيل حسابات الوزارات بالطريقة المطلوبة، بحيث يتم التجاوب مع الاستفسارات ووجود آلية لإدارة الملاحظات والاستفسارات التي يتلقاها الحساب وطرح الأمور بشفافية ووضوح، حتى لا تفقد الوزارة جوهر وجودها، الغريب في بعض الحسابات الشخصية والرسمية أنها تخلط بين الرأي الشخصي وبين الدور المطلوب وينحرف هدف التواصل من الهدف المؤسسي إلى الهدف الشخصي فيختلط ذلك على المتابعين ولا يميز السر وراء نشر المحتوى ، كذلك نجد أن بعض الحسابات تقوم بحظر المستخدمين والاكتفاء بالاستماع لآراء المدح لا الانتقاد مهما كانت مستوياته ، وذلك يشكل خطورة أنه لا يسمع للرأي الآخر فيتم الاكتفاء من الآراء.

إننا نريد أن تحقق مواقع التواصل الاجتماعي جوهرها في تواجد المسؤولين والحسابات الرسمية بأن ترد على الاستفسارات وأن توجد لها آلية في متابعة الاستفسارات والحالات الطارئة ، كما يجب أن نعرف أن الحساب الرسمي جهاز من أجهزة الدولة يخضع لميزانية وبناء مخطط لتحسين الصورة الذهنية ، نحتاج إلى تقليل التركيز على الجهود الشخصية في الحسابات وتوجيه الجهود الجماعية للمؤسسة؛ لأنه بالنهاية تمحور الطرح تجاه الأشخاص قد يقلل من مصداقية التفاعل ويتم تفسير ذلك إلى أن تلك المواقف وجدت فقط للتلميع، نحتاج اليوم لأن يصل صوت متابعي الإعلام الاجتماعي وطرحهم والنقد الموجه للحسابات الرسمية، هي فرصة لإلهام روح المبادرة من الفرد وتعزيز استثمار الفرص والأفكار الملهمة والاستفادة من التجارب والخبرات.

لقراءة المقالة

اظهر المزيد

Ammar Mohammed

عمار محمد ، مستشار ومدرب بالتسويق الرقمي ، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق