مقالات صحفية

الهندسة الاجتماعية

بقلم : عمار محمد – مدرب وخبير بالإعلام الاجتماعي

ammar_mohammedهل سمعت عن الهندسة الاجتماعية أو ما يعرف بـ Social Engineering؟ هل تعتقد يوماً ما أن هناك من يستطيع كشف بياناتك السرية على الإنترنت؟ إنها فن من الفنون المستخدمة بذكاء لخداعك حتى تكشف بشكل إرادي عن كل فرص كشف بياناتك، فتعتمد عصابات الإنترنت على هجمات تستغل من خلالها الشائعات عبر نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي ومن خلالها يستطيعون زيادة الضغط على هذه الأخبار المثيرة، ويصبح كل من يدخلها طعما هسلا لهم تخترق حساباته الاجتماعية، وقد يصل ذلك لاختراق كمبيوتره، ومن أساليب الهندسة الاجتماعية استغلال العواطف في بدء علاقة عاطفية مع الشخص ومن خلاله يتم جمع بيانات عن الضحية وتستغل في الدخول للمواقع الاجتماعية والحسابات الشخصية فتطرح العواطف بأشكال مختلفة، “كره وحقد وحزن وحنين وشوق” وفي النهاية الضحية يدفع الثمن، كما يستغل المهاجمون ضمن خططهم ضعف الخبرة الأمنية للضحية في زيارته لملف أو رابط خبيث كما يتم إنشاء حسابات مستعارة للتحايل على الضحية واستخدامها كواجهة للتعامل معه، كما ترصد المواقع الجغرافية التي نزورها عادة في كشف أنماط شخصياتنا ومنها يتم تعقب هذا السلوك والاستفادة منه كنوع من الضغط النفسي أو المعنوي على الضحية عبر إرسال التهديدات بشكل إلكتروني أو مباشر.

كم منا من يهدي أبرز نقاط شخصيته وأضعف لحظات حياته حتى تصبح طعما ضده في مفهوم الهندسة الاجتماعية؟ في عصر نتشارك فيه ما نشتريه وما نحبه، ما نكرهه وما نتجنبه، من نصاحب ومن نتخاصم معه، لذا عليكم ألا تثقوا في أحد في عالم الإنترنت مهما كانت طبيعة تلك العلاقات الاجتماعية، والبقاء على حذر من كل عملية تقوم بها بضغطة زر أو اتصال أو رد أو حتى في بعض الأحيان زيارة لرابط ما، فبينما أنت تنشر هناك من يرصد ويحلل ويفكر.

لقراءة المقالة

الوسوم

Ammar Mohammed

عمار محمد ، مستشار ومدرب بالتسويق الرقمي ، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.