مقالات صحفية

الإرهاب والتطرف بالإعلام الاجتماعي

بقلم : عمار محمد – مدرب وخبير بالإعلام الاجتماعي

ammar_mohammedتميزت مؤسسة مسك الخيرية بمواكبتها الأحداث المهمة، خصوصاً ما تهم الشباب بشكل خاص، حتى أصبحت من أكثر المؤسسات الريادية في مجال المؤتمرات والفعاليات الشبابية على مستوى المنطقة، خلال بداية هذا الأسبوع وصلتني مع الشكر الجزيل لمؤسسة مسك الخيرية، دعوة لحضور ملتقى “مغردون” الخامس بمدينة الرياض، والذي جمع الكثير من الإعلاميين ومشاهير التواصل الاجتماعي بهدف محاربة التطرف والإرهاب عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

قد تبدو القضية سهلة لدى الكثيرين منا، ولكن خطر الإرهاب والانحراف الفكري بات خطراً يهدد دولنا وأصبح للإرهابيين أساليب مختلفة عبر استغلال الشباب والإيقاع بهم، لا سيما على شبكات التواصل الاجتماعي، حيث يعد موقع تويتر أكثر الأدوات والمنصات استخداماً في بث روح الأفكار الدخيلة على ديننا، وكذلك توظيف الكثير من القضايا الإنسانية والدينية والاجتماعية لربط الشباب بفكر منحرف ضال لا أصل لوجوده بين مجتمعاتنا، في تويتر توظيف متقن لحسابات وهمية تحمل أسماءً مستعارة وتتواصل مع الشباب بهدف النصيحة ثم تأخذ منحنى آخر توجه سهامها ضد الشعوب والأوطان.

لربما الجهود التي شاهدتها طوال 8 جلسات مستمرة وبحضور كبار القيادات السياسية والرياضية والإعلامية عالجت المشكلة ووضعت للأمور حلولاً مستدامة، ويبقى الدور عليكم قراء عمود زوايا عن طريق التبليغ بمثل هذه الحسابات، والدور الآخر على الجهات المعنية في تشديد العقوبات والمراقبة المستمرة وكذلك الدور على الشركات التقنية أن لا تترك فرصة لمثل هذه المحتويات بأن تنتشر عبر المراقبة الذكية وإغلاق كافة الحسابات الموجودة الحديثة والقديمة، وأيضاً الدور على مؤسسات الفكر بأن تواجه هذه الحسابات بفكر مماثل يعطي النصح والتوجيه السليم والتعليم والحوار الأمثل حتى نحتوي شبابنا من كل فتنة وشر.

لقراءة المقال

الوسوم

Ammar Mohammed

عمار محمد ، مستشار ومدرب بالتسويق الرقمي ، يعتبر الإعلام هوايته،تخصصه وعمله ، مترجم بموقع تويتر ومن أوائل المبادرين في تأسيس مبادرة تغريدات #socialmedia Expert / Speaker / writer / Consultant / Trainer / #twitter translator

مقالات ذات صلة

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.